الرئيسية - المساحة الإخبارية - أضخم شاحنة في العالم تحصل على منظومة قيادة كهربائية جديدة

أضخم شاحنة في العالم تحصل على منظومة قيادة كهربائية جديدة

تتحرك أكبر شاحنة في العالم بواسطة أربع مُحرّكات كهربائية ضخمة من إنتاج شركة سيمينس Siemens. يقوم كل محرك بإنتاج استطاعة تُقدّر بـ 1,200 كيلوواط أي تقريبا 1,800 حصان، وهذه الاستطاعة الهائلة هي التي تسمح للشاحنة GVW والتي يفوق وزنها 800 طن بالاستمرار بالحركة على الطريق. وإن النموذج الأول من الشاحنة BelAZ قد بدأ العمل مؤخراً في منجم في سيبيريا الموجود في إقليم كوزباس في روسيا. يفوق طول الشاحنة 20 متر، وعرضها تقريباً 10 أمتار، بارتفاع 8 أمتار. وزن الشاحنة فارغة 350 طن ويمكنها حمل 450 طن، وهذا يساوي حجم طيارة Airbus من طراز A380 بكامل حمولتها.

لقد واجه مهندسو شركة سيمينس الذين عملوا على تصميم مَنظومة القيادة لهذه الشاحنة مُشكلةً كبيرة، وهي طلب الشركة المُصنّعة Belarus بأن تكون BelAZ ليست فقط أكبر شاحنة، بل يجب أن تكون قادرة على حمل أكثر بـ 25% مما تستطيع حمله أكبر شاحنة في ذلك الوقت. وكذلك كانت الخطة تسير في اتجاه تخفيض كُلفة نقل المواد. إن أعلى سرعة للشاحنة وهي فارغة تبلغ 65 كيلومتر في الساعة.

تواجه شركات التّنقيب والمناجم قوانين بيئية صارمة ومُتزايدة. كما أن تلك الشركات تُريد من شاحناتها العمل على مدار الساعة لكي تحصل على أقصى إنتاجية لها. وباعتبار ما سبق، قام مهندسو شركة سيمينس المُختصون في مجال الدفع بتطوير نظام قيادة عملي وفعال يعتمد على قيادة كل عجلة على حدة بواسطة أربع مُحرّكات كهربائية. يتم تغذية الشاحنة بالكهرباء بواسطة مُحرّكي ديزل كل منهما ذو 16 أسطوانة وباستطاعة 1,700 كيلو واط.

وبشكل مختلف عن نماذج الشاحنات السابقة، فإن الشاحنة الجديدة قد زُودت بثماني إطارات كل منها قادر على حمل 100 طن. لقد تم الاعتماد على نظام قيادة شائع الاستخدام وهو موثوق من حيث الفاعلية، وقام المهندسون بتطوير نظام تحكّم جديد. تجدر الإشارة إلى أن كل عناصر النظام تم تصنيعها من قبل شركة سيمينس وذلك لضمان توافقها مع بعضها البعض.

إن طريقة القيادة المُنفردة لكل عجلة على حدة فتحت أمام المهندسين تسهيلاتٍ مكّنتهم من توزيع القُدرة المطلوبة لجر الشاحنة على محوريها. وكذلك إذا تعطل أحد مُحرّكات الشاحنة فإنها لن تتوقف بل تستطيع أن تجر نفسها إلى محطة الصيانة أي أنها لن تحتاج إلى أن تُجر ولن تعرقل عمل الشاحنات الأخرى. إن نظام القيادة والتوجيه الذي يتحكم بالعجلات ذات القطر 4 أمتار يضمنان ألا تعلق العجلات في التضاريس القاسية.

لقد أمضت شركة سيمينس العشرين سنة الماضية في إنتاج شاحنات النّقل الضخمة، ودائماً كان هدفها جعل هذه الآلات الجبارة أكثر فاعلية. ومن بين إنجازات الشركة هي شاحنات “trolley trucks” التي تحصل على تغذيتها من خطوط تغذية خارجية تمر من فوقها، وهذا ما يسمح لها بمضاعفة سرعتها حتى في المنحدرات.

المصدر: موقع Phys.org

عن Ahmad

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“4” طرق جديدة لتبريد الشرائح والرقاقات الحاسوبية

يبدو أن الأمور قد أصبحت أكثر “سخونة” في مجال المعالجات والرقاقات الحاسوبية. في حين يركز ...