الرئيسية - المساحة الإخبارية - بطارية جديدة تعمل على مصادر الطاقات المتجددة

بطارية جديدة تعمل على مصادر الطاقات المتجددة

يتم بيع نوع جديد من البطاريات التي تُخزن الطاقة الكهربائية من طاقة الرياح و الطاقة الشمسية بشكل غير مُكلف ونظيف في السوق. إنها بلا منازع الأرخص في جيل جديد من البطاريات الضخمة طويلة الأمد والتي ستسمح بالاعتماد على مصادر الطاقات المتجددة، والتي تتصف بكونها متقطعة وغير مستمرة بشكلٍ متواصل.

قاlت الشركة الناشئة Aquion Energy، التي نشأت من جامعة كارنغي ميلون Carnegie Mellon University، بإصدار أولى بطارياتها التي تعمل على شبكات الكهرباء الصغيرة، التي تُدعى “Microgrids”، والتي تعمل بشكلٍ مُستقل عن الشبكة المركزية.

قد تستطيع هذه الشبكات الصغيرة التي تستخدم مصادر الطاقة المحلية كالرياح والشمس والطاقة المائية، مساعدة ملايين الناس الذين يعيشون بعيداً عن الشبكات الاعتيادية على الحصول على الكهرباء. تستطيع هذه البطاريات أن تقوم بتخزين الطاقة من اللوحات الشمسية أو عنفات طاقة  الرياح لتأمين كهرباء على مدار الساعة. يُمكن استخدام مُحرّكات الديزل كبديل.

تستخدم بطاريات Aquion شوارد الصوديوم من الماء المالح كمادتها الشاردية Electrolyte. يتحرك التيار الكهربائي عبر هذا السائل المالح من الأقطاب الموجبة المُتمثلة بأوكسيد المنغنيز إلى الأقطالب السالبة المُتمثلة بالكربون. تُعتبر هذه البطاريات ضخمةً وبطيئة العمل، لكنها تُصّنع بتكلفة صغيرة، وبالاستفادة من المعدات الصناعية التقليدية في مجالات أخرى. أعلنت الشركة في الأسبوع الماضي عن ميزانية تمويلها التي تبلغ 34.6$ مليون لمساعدتها لرفع مستوى المشروع.

تساوي تكلفة البطاريات نفس تكلفة البطاريات الحمضية الرصاصية تقريباً، التي تستخدم الآن في بعض الأوقات، لكنها تعيش ضعف المدة، مما يقسم السعر المُتعلق بمدة العمل إلى النصف. يوجد بطاريات أخرى طويلة الأمد لكنها تُكلف أكثر بكثير من البطاريات الحمضية الرصاصية.

قد تلعب تكنولوجيا تخزين الطاقة الجديدة دوراً هاماً لجعل الطاقات المُتجددة قابلة للتطبيق وخصوصاً قي المناطق النائية والمعزولة، فقد تسبب بجعل الطاقة الشمسية أقل تكلفة من وقود الديزل في العديد من المناطق، كما قد تساعد على إيصال الطاقة النظيفة إلى أكثر من مليار شخص في العالم يعيشون دون كهرباء منتظمة.

وعندما تقل أسعارها، قد تجد هذه البطاريات تطبيقاتٍ جديدة أكبر من الـ Microgrids، بما في ذلك المساعدة على استقرار شبكات الكهرباء التقليدية لأنها بدأت بالاعتماد بشكل أكبر على مصادر الطاقة المتجددة.

لم تُصرح الشركة على مكان استخدام بطارياتها – لكنها قالت أن مشاريعها على مستوى عالمي.

إذا أردت التعرف على مفهوم الطاقات المُتجددة اضغط هنا.

المصدر: Mit Technology Review

عن Michel Aractingi

طالب هندسة كهرباء في جامعة البلمند

2 تعليقان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

[وداعًا لبطاقات الذاكرة]: سامسونج تكشف عن أول شريحة تخزين بسعة 1 تيرابايت!

كشفت شركة سامسونج الكورية مؤخرًا عن سبقٍ جديد في مجال وحدات الذاكرة والتخزين: إطلاق أول ...