الرئيسية - المساحة الإخبارية - ستيفن هوكينغ: الذكاء الاصطناعي قد يقضي على الجنس البشري!

ستيفن هوكينغ: الذكاء الاصطناعي قد يقضي على الجنس البشري!

حذر عالم الفيزياء النظرية الشهير ستيفن هوكينغ Stephen Hawking من أن تطوير الذكاء الاصطناعي قد يعني نهاية البشرية.

في مقابلة مع BBC، قال العالم أن مثل هذه التقنيات قد تتطور بسرعة وكبير وتتغلب على البشر، كما حدث في فيلم “The Terminator”.

Stephen_Hawking_Wide

عالم الفيزياء النظرية البروفيسور ستيفن هوكينغ يُحذر عن مخاطر الذكاء الصنعي على وجود البشرية في مؤتمر صحفي في لندن

“إن النمط البدائي للذكاء الاصطناعي الذي يوجد لدينا الآن، أثبت أنه مفيد جداً. لكنني أظن أن تطوير ذكاء اصطناعي كامل قد يكون نهاية الجنسي البشري،” كما قال البروفيسور في مقابلة يوم الثلاثاء الماضي.

“عندما يطور الإنسان الذكاء الاصطناعي ستتمكن من الاعتماد على نفسها بشكل منفصل عن الإنسان، حيث ستقوم بإعادة تصميم نفسها بمعدل فائق في التزايد.”

“الإنسان الذي يُعتبر محدوداً بتطور بيولوجي بطيء، لن يستطيع المنافسة وسيصبح محلول،” كما يقول هوكينغ، الذي يُعتبر واحد من أبرع علماء العالم الحاليين.

ولكن هوكينغ، الذي يتحرك بشكل محدود ضمن كرسيه الجرار وذلك بسبب إصابته بمرض في الخلايا العصبية الحركية Motor Neuron Disease ويتكلم بمساعدة من جهاز المزج الصوتي Voice Synthesiser، مُصمم على الاستفادة من تقنيات الاتصالات الحديثة ويقول أنه واحد من أوائل الناس الذي كان موصولاً على شبكة الإنترنت في أوائل أيامها.

قال أن الإنترنت جلب المخاطر كما الفوائد، ناقلاً تحذير المسؤول الجديد لوكالة التجسس الإلكترونية في بريطانيا (GCHQ) أنها أصبحت مركز تجمع للمجرمين والإرهابيين.

“يجب تحقيق المزيد من العمل من قِبل شركات الإنترنت للرد على هذا التهديد، الصعب في هذا الأمر هو تحقيقه دون التضحية والمساس بالحرية والخصوصية،” يقول هوكينغ.

أعلن هوكينغ في المؤتمر الصحفي عن نظام البرمجيات الجديد المطور من قِبل شركة انتل، الذي يتضمن فكرة “النص التنبؤي Predictive Test” لتوفير له طريقة كتابة أسرع. سوف تُصبح متاحة على الإنترنت في يناير/كانون الثاني لمساعدة الناس المصابة بمرض الخلايا العصبية المُتحركة.

فيما أنه يُرحب بهذه التحديثات، قرر العالم عدم تغيير صوته الروبوتي، الذي أتى سابقاً من جهاز مزج خطابي Speech Synthesiser مصمم لخدمة إدارية هاتفية.

“هذا الصوت واضح جداً على الرغم من أنه روبوتي قليلاً. أصبح العلامة المميزة لي ولن أغيره لصوت طبيعي أكثر بلكنة بريطانية،” كما قال للBBC.

“قيل لي أن الأطفال الذين يحتاجون صوت حاسوبي يطلبون واحد كصوتي.”

يتزايد الحديث والجدال عم مستقبل الإنسان بظل التطور المُتزايد للذكاء الصنعي. إقرأ ما قال ايلون ماسك، الرئيس التنفيذي لكلٍّ من شركتي Tesla Motors و SpaceX، عن هذا الموضوع هنا.

المصدر: Phys.org

عن Michel Aractingi

طالب هندسة كهرباء في جامعة البلمند

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“4” طرق جديدة لتبريد الشرائح والرقاقات الحاسوبية

يبدو أن الأمور قد أصبحت أكثر “سخونة” في مجال المعالجات والرقاقات الحاسوبية. في حين يركز ...