الرئيسية - المساحة الإخبارية - صدور Raspberry Pi 2 الأسرع بست مرات من Raspberry Pi 1 ويدعم Windows 10

صدور Raspberry Pi 2 الأسرع بست مرات من Raspberry Pi 1 ويدعم Windows 10

raspberry_pi_2-100566110-large
بدأت أجهزة الـ “راسبيري باي 2 Raspberry Pi” بالشحن، وبإمكانك شراؤها بنفس سعر النموذج السابق. وللمرة الأولى سيدعم الحاسوب المصغّر نظام تشغيل ويندوز من مايكروسوفت وتحديداً ويندوز 10 لتطوير الأجهزة الذكية وأجهزة أخرى.

بسعر 35$ يمتلك الحاسوب الجديد جاذبية الكلفة المُنخفضة الموجودة بالراسبيري باي الأصلي، والذي بيع منه أكثر من 4 ملايين وحدة. وكذلك فإن الراسبيري باي 2 أسرع بست مرات من الحاسوب الأصلي.

إن الراسبيري باي 2 هو حاسوب غير مُغلّف يمكن حمله بيد واحدة، مع وجود كل المُركبات الهامة على اللوحة. يمتلك نفس حجم سابقه الذي ساهم في تطوير روبوتات، أجهزة الكترونية وحتى جهاز صراف آلي لعملة الـ Bitcoin.
يمتلك الراسبيري باي 2 وحدة معالجة CPU أسرع وذاكرة أكبر من سابقه. هذا قد يجعله بديل حقيقي للحاسوب الشخصي، حسب ما عبر Eben Upton مؤسس مؤسسة Raspberry Pi.

“هذا وضوحاً خبر عظيم للراسبيري باي من حيث الأداء فهو يعُتبر حاسوب شخصي ‘حقيقي’ بإمكانك استخدامه لتصفح الويب وتطبيقات تزيد الإنتاجية” يقول أبتون.

ستُقدّم سرعة الأداء كذلك تطبيقاتٍ جديدة مثل الإبصار الحاسوبي للروبوتات، الأجهزة الذكية، الأجهزة الطائرة وأجهزة الكترونية أخرى. على سبيل المثال، الاستطاعة الجديدة ستمكن الباي 2 من استيعاب صور من كاميرات ثلاثية أبعاد مرتبطة به، الأمر الذي لم يكن ممكناً في الباي 1.

كما يستطيع الراسبيري باي 2 زيادة خفة حركة الروبوتات والأجهزة الطائرة من خلال عمليات حسابية أسرع. كما سيكون الحاسوب أسرع في معالجة بيانات الحساسات.

سيدعم الراسبيري باي 2 نظام التّشغيل المبني على اللينوكس Raspian، كما عملت مؤسسة Raspberry Pi كذلك مع مايكروسوفت لجعل ويندوز وللمرة الأولى متوافراً على الحاسوب. سيدعم راسبيري باي 2 نُسخةً مُخصصة من ويندوز 10 للأجهزة المضمنة.

سيتّمكن المُستخدمون من استخدام راسبيري باي 2 لتطوير أجهزة ذكية ذات نظام تشغيل ويندوز، وروبوتات وتجهيزات أخرى. تطمح مايكروسوفت إلى التّوسع في سوق “إنترنت الأشياء Internet of Things” وتُقدّم ألواح تطويرية مثل Galileo و Galileo 2 من Intel كجزء من من برنامجها Windows on Devices “ويندوز على الأجهزة”. وقد يصبح راسبيري باي 2 جزءاً من ذلك البرنامج.

لن يُشغّل الراسبيري باي 2 نسخة كاملة من ويندوز 10 أو يسمح بالوصول لتّطبيقات مثل Internet Explorer أو Office. عوضاً عن ذلك يستطيع المُطوّرون استخدام واجهة الأوامر لتطوير وصنع نماذج أولية من أجهزة “انترنت الأشياء” أو IOT.

يقول أبتون “لقد شاهدته وهو يعمل، إنه مُذهل. أعتقد هناك الكثير من الإمكانيات لويندوز مع أنترنت الأشياء.” ويتابع “لم يكن ويندوز خياراً لراسبيري باي الأصلي عام 2012 لأن الحاسوب كان بطيئاً. إن زيادة السّرعة قد مكّنت من وضع ويندوز في الراسبيري باي 2 وطوّرت مايكروسوفت بسرعة نسخة من ويندوز 10 للجهاز، كانت لدينا دائماً علاقة جيدة ولكن وضوحاً في الباي 1 لم يكن هناك طريقة للعمل معاً.”

يُقدم ويندوز 10 أشياء فريدة للرازبيري باي 2 في مجال تحديث الجهاز وأمان النظام، فقد تحدثت مايكروسوفت عن نسخة من ويندوز 10 ذات الأسم السرّي “Athens” للأجهزة ذات الطاقة والكلفة والحجم المحدود. حيث سيتم تطوير نظام التشغيل للمعالجات من نوع x86 و ARM.

كان سعر الرازبيري باي الأصلي الذي بدأ شحنه في 2012 يتراوح بين 25$ – 35$ والذي انتشر لتعدد استخداماته. كانت أحد استخداماته الأكثر انتشاراً كمخدم وسائط منزلي مع XBMC حيث يزود الحاسوب الأفلام والبرامج لأجهزة التلفاز. كما تم استخدامه من قبل المبرمجين لاختبار تطبيقات لينوكس ومن قبل الطلاب لتعلم البرمجة.

ولكن شعبية الباي كانت الأكثر ضرراً له. فقد احتج العديد من المستخدمين مطالبين بتحديث لمكوناتها ووحدة المعالجة الخاصة بها الآخذة في الاهتراء. وقد انتقل بعض المستخدمين لألواح أسرع وذات رسوميات أفضل.

انخفضت أسعار المكونات الأمر الذي مكن من بناء رازبيري باي 2 الأسرع بنفس سعر النموذج السابق.

إن أكبر تحديث في الرازبيري باي 2 هو وحدة المعالجة المركزية، التي تقدم قدرة معالجة أسرع بكثير. حيث يحتوي على وحدة معالجة مركزية ذات معالج ARM Cortex A7 رباعي النواة المستخدم في العديد من الهواتف الذكية اليوم. بسرعة 900 MHz وحدة المعالجة المركزية ليست خارقة ولكنها تستطيع تشغيل توزيعة لينوكس مع متصفح وتطبيق إنتاجية مثل LibreOffice.
كما تحوي معالج رسوميات Broadcom VideoCore IV الذي يستطيع معالجة فيديو بدقة 1080p. كما من الممكن لعب ألعاب ثلاثية الأبعاد مع دعم لـ OpenGL ES 2.0. يملك الحاسوب 1 GB من ذاكرة الوصول العشوائي RAM وهو ضعف ماكان متوفراً في الراسبيري باي الأصلي.

والحاسوب الجديد متوافق مع الرازبيري باي الأصلي الذي كان أمراً مهماً لأبتون في تطوير اللوحة. حيث سيضمن ذلك أن الالكترونيات المصنعة للرازبيري باي الأصلي ستعمل مع الحاسوب الجديد. والتطبيقات ستكون أيضاً متوافقة على النموذجين.

غير ذلك، المكونات في الراسبيري باي 2 مُشابهة لتلك الموجودة في النموذج B+. حيث تملك 4 مداخل USB ومخرج HDMI وفتحة اتصال مع شبكة وفتحة لـ microSD ودبابيس (GPIO (general-purpose input\output.

ستحتفظ مؤسسة Raspberry Pi بالنماذج السابقة التي تم شحنها في 2012 من ضمنها نموذج (B+ (35$ و نموذج (A+ (20$.

(اطلعوا على مقالنا عن النموذج A+ من Raspberry Pi)

المصدر : PC World

عن Wisal Ahdab

طالبة هندسة طبية مهتمة بالتقنية والعلوم وزيادة المحتوى العربى على الويب

2 تعليقان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحاسوب الصيني “Tianhe-2” لا يزال أقوى حاسوب في العالم

صدر في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الحالي التقرير نصف السنوي، والشهير بتصنيف “Top500” والمختص ...