الرئيسية - المساحة الإخبارية - غوغل أصبحت جزءاً من ألفابيت

غوغل أصبحت جزءاً من ألفابيت

كعادة غوغل قامت بمفاجأة العالم بصدمة كبيرة! إذ أنّها قامت بإعادة بناء الشركة حيث كل شيء يجب أن يعود تقريره إلى شركة ألفابيت “Alphabet Inc.” وهو اسم جديد لشركة تضم غوغل مديرها التنفيذي “Sundar Pichai” وموقعها على الانترنيت http://abc.xyz

إذاً ما هي ألفابيت Alphabet؟
يشرح المدير التنفيذي للشركة الأمر بتدوينة له على الموقع: “ماهي ألفابيت؟ ألفا بيت هي مجموعة من الشركات أكبرها بطبيعة الحال هي غوغل.”

ولماذا سمّيت بألفابيت (أي الأبجدية)؟

“لأنّ الأبجدية تعني مجموعة من الحروف والتي تشكّل اللغة اختراع البشرية الأعظم على الإطلاق ونواة عمل طريقة فهرسة بحث غوغل.”

ولكن إن كان اسم الشركة ألفابيت لماذا موقعها على شركة الإنترنت لا يكون Alphabet.com؟

في الحقيقة لا يملك غوغل أو ألفابيت النطاق المذكور (حتى هذه اللحظة) وإنما هو جزء من مجموعة BMW والذي تم تأسيسه عام 1997 ولهذا لايبدو أن BMW قد تتخلى عنه. حالياً يتعرّض الموقع لضغط زيارات كبير تجعل من الصعوبة الوصول إليه.

عليك أن لا تخلط بين ألفابيت و Alphabet International GmbH التي فازت مؤخراً بجائزة “International Auto Finance Network awards”. وإن أردت أن تتابع تغريدات الشركة على تويتر ليس باسم  @alphabet أو @abc أو حتى @abcxyz وإنما باسم  @alphabetinc وانتبه أن حرف الـ”i” وليس L. شكرا غوغل هذا ليس مربك على الإطلاق.

business_mobility_and_fleet_management___alphabet_international1

ويبقى السؤال الأهم لماذا هذه الهيكلة الجديدة؟

غوغل أصبحت كبيرة جداً! وتضم تحت هذا الاسم كل شيء من محرك البحث المشهور إلى الروبوتات إلى أجهزة إطالة الحياة. كل هذا تحت تسلسل هرمي وحيد يضم عدد كبير من المدراء. يمقتون الأشخاص الأذكياء هذا النوع من البيروقراطية، لذلك قامت شركة غوغل بهذه الحركة حيث مثل هذه الخطوة ستحمي غوغل من نفسها.

تحت اسم غوغل سيضم فقط أعمالها الأساسية، فيما المشاريع الأخرى البعيدة مثل Life Sciences (العدسة اللاصقة التي تقيس نسبة الغلوكوز في الدم) وCalico ستكون مستقلة بطريقة ما وتسير بجانب غوغل ضمن تكتّل جديد هو ألفابيت.

الأمر يشبه إلى حدّ ما مسلسل صراع العروش “Game Of Thrones” فبدلاً من عائلة واحدة تحكم كامل القارة غوغل تقوم بتقسيم الحكم إلى عدة عائلات قوية ومتمكنة وتعلنها ممالك مستقلة ولكن ولاءها يبقى للعرش.

للمزيد : هنا  هنا 

عن Mhd Jafar Mourtada

Mhd Jafar Mourtada
طالب هندسة طبية في جامعة دمشق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

[وداعًا لبطاقات الذاكرة]: سامسونج تكشف عن أول شريحة تخزين بسعة 1 تيرابايت!

كشفت شركة سامسونج الكورية مؤخرًا عن سبقٍ جديد في مجال وحدات الذاكرة والتخزين: إطلاق أول ...