الرئيسية - المساحة الإخبارية - غوغل تتعقب السرطان وأمراض أخرى بواسطة الجسيمات النانوية

غوغل تتعقب السرطان وأمراض أخرى بواسطة الجسيمات النانوية

أعربت شركة غوغل مؤخراً عن نيتها في الدخول إلى جسم الإنسان، و ذلك بواسطة تقنية جديدة تعتمد على الجسيمات النانوية Nanoparticles من جهة، ومن جهةٍ أخرى على سوار يُلف حول المعصم ويقرأ المَعلومات الناتجة عن ارتباط الجُسيمات النانوية بخلايا الجسم.

ما يزال البحث في مراحله الأولية في الوقت الحالي، وذلك في المَخبر X التابع لشركة غوغل بقيادة الدكتور آندرو كونراد Andrew Conrad.

تقوم فكرة المشروع على قراءة التّغيرات التي تطرأ على الجُسيمات النانوية، التي ستصل إلى الدورة الدموية بواسطة كبسولات. هذه التغيرات قد تنبأ مبكراً بمشاكل صحية قد تتفاقم فيما بعد.

ستقوم غوغل بشبك هذه الجُسيمات بالخلايا المسرطنة بمساعدة الأجسام المضادة، وبناءً على ذلك، سيحصل تغيرٌ معيّن يجب على سوار المعصم التعرف عليه وتشخيصه. وبنفس الطريقة أيضاً سيستطيع السوار تشخيص الأزمات القلبية بوقتٍ مبكر.

وبحكم المراحل الأولية التي يخضع لها البحث، فإن غوغل ما زالت تبحث عن شريكٍ مُناسب لهذا المشروع المُستقبلي، كي يستطيع هذا المشروع أن يتخذ مكانته في السنوات الأولى.

غوغل-جسيمات-نانو-قلب

ويوضح البروفسور Conrad :” السوار المُزمع إنتاجه لن يُعتبر منتجاً استهلاكياً و إنما كجهاز طبي”. و يتابع مُنوّهاً عن خصوصية المستخدم :”غوغل لن تكون حلقة وصل بين المستخدم والطبيب في أي حال من الأحوال.”

وفي هذا السياق، أدلى باول وركمان Paul Workman من معهد لندن لأبحاث السرطان برأيه قائلاً: ” سيكون هذا من حيث المبدأ شيئاً عظيماً.” ويتابع : ” كل قادم يحمل معه أفكار متجددة سيكون بالتأكيد مرحّب به في هذا المجال.”

ولكن يرى وركمان Workman أن المُشكلة الأكبر تكمن في إمكانية التشخيص الخاطئ للأمراض، لذلك سيكون حسب وجهة نظر الأخير التقييم الدقيق والأساسي للتقنية ضروري جداً، قبل تطبيقها و البدء بالعمل بها.

الجدير بالذكر أن غوغل قد دخلت مجال الرعاية الصحية مسبقاً بشراكتها مع شركة Novartis بتطوير عدسات لاصقةٍ تُراقب مستويات الغلوكوز وتضبط تركيزها تلقائياً. (رابط مقالات العدسات الذكية:  هنا  هنا)

 المصدر: هنا  هنا

عن Obay Hadid

Obay Hadid
طالب هندسة طبية في جامعة براندنبورغ التقنية

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“4” طرق جديدة لتبريد الشرائح والرقاقات الحاسوبية

يبدو أن الأمور قد أصبحت أكثر “سخونة” في مجال المعالجات والرقاقات الحاسوبية. في حين يركز ...