الرئيسية - المساحة الإخبارية - متعة “تعلم الآلة”: اعرف عمرك مع تطبيق How-Old.net من شركة مايكروسوفت

متعة “تعلم الآلة”: اعرف عمرك مع تطبيق How-Old.net من شركة مايكروسوفت

هل سمعتم يوماً ما بمصطلح “تعلم الآلة Machine Learning” ؟ هذا المصطلح في الواقع من أكثر المصطلحات التقنية تردداً في الفترة الحالية، ومن اسمه، فهو يشير إلى شقٍ تقنيّ، يهتم بكيفية تعليم الآلة وتطويرها لقدراتها في اتخاذ القرارات.

تعلم الآلة هو أحد أنشط مجالات البحث في الذكاء الصنعي Artificial Intelligence، وهو المجال المهتم بتطوير الخوارزميات التي يمكن عبرها لنظامٍ حاسوبيّ أو تطبيقٍ برمجي أن يصبح أكثر ذكاءً بمرور الوقت، وأكثر قدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة، وذلك بناءً على الخبرة والتجربة، وهذا يعني أن النظام الحاسوبي الذي يعتمد على خوارزميات تعلم الآلة، سيقوم أولاً ببناء مكتبةٍ مرجعية خاصة به، ومن ثم ومن خلال كل تجربة يقوم بها، سيقوم بإضافة بيانات جديدة إلى مكتبته وقاعدة بياناته.

دعونا نترك الكلام الأكاديمي الممل، ولنتكلم عن شيءٍ أكثر متعة: أعلنت شركة مايكروسوفت خلال مؤتمر Build2015 عن تطويرها لتطبيقٍ جديد يدعى How Old Do i Look. كيف يعمل هذا التطبيق؟ في الواقع، إنه تطبيق بسيط جداً. كل ما عليك القيام به هو الدخول للموقع الخاص بالتطبيق (اضغط هنا ) والقيام باختيار صورةٍ لك، ومن ثم سيقوم التطبيق بتحليل الصورة، وتقييم عمرك اعتماداً على الصورة التي قمت برفعها.

شخصياً، قمت بتجربة التطبيق، وقد أعطى نتائج متباينة! ففي أحد المرات، قام بتقدير عمري بـ 26 سنة (أكبر من عمري الفعلي بسنة واحدة)، ومرة أخرى قام بتقدير عمري بـ 30سنة! ومرة أخرى قام بتقدير عمري بـ 31سنة! التقديرات المختلفة تمت اعتماداً على صورٍ مختلفة قمت برفعها وتجريبها، وسأدعكم مع نتائج التطبيق لعمري الخاص عبر الصور التالية (اضغط على الصور لتكبيرها ومشاهدتها بالحجم الكامل).

لماذا حصلت على هذه النتائج؟ ما هذا التطبيق الغبي؟

في الواقع، لا يمكن القول حالياً أن التطبيق غبي على الإطلاق، ويجب أن ننتظر حتى نعرف فعاليته الحقيقية. السبب في ذلك أن التطبيق خاص بمفهوم “تعلم الآلة”، وهذا يعني أننا يجب أن نعطيه بعض الوقت، وهذا يقودنا لتوضيح كيفية عمل التطبيق، ومفهوم عمل “تعلم الآلة” بشكلٍ عام.

كيف يعمل تطبيق How-Old Do i Look ؟

  1. يقوم المستخدم بتحميل صورة إلى التطبيق
  2. يقوم التطبيق بتحليل الصورة باستخدام تقنية “التعرف على الوجوه Facial Recognition”
  3. تقوم تقنية التعرف على الوجوه بتحليل الوجه، واختيار أهم “الخصائص Features” التي يتضمنها
  4. يتم حفظ هذه الخصائص ضمن قاعدة بيانات التطبيق
  5. يتم مقارنة الخصائص المدخلة مع قاعدة بيانات التطبيق
  6. تتضمن قاعدة بيانات التطبيق معلوماتٍ عن عمر الإنسان بناءً على خصائص الوجه
  7. نتيجة المقارنة والمطابقة هي تقدير لعمر الشخص وفقاً لخصائص صورته المدخلة
  8. يتم حفظ نتائج كل عملية إدخال ضمن قاعدة بيانات التطبيق

من خلال الخطوات السابقة، سنعلم الآن أن التطبيق لا يزال مثل طفلٍ صغير يتعلم خطواته الأولى والعالم المحيط به، وكما أنه لا يمكننا الحكم على وعي وإدراك الطفل في سنواته الأولى كونه لا يزال “يتعلم”، فإننا لا يمكننا الحكم الآن على قوة التطبيق نفسه في تقدير العمر، كونه لا يزال الآن “يتعلم”، وذلك عبر الصور المدخلة إليه من المستخدمين حول العالم. الحكم على قوة خورازمية تحليل الخصائص، وخوارزمية التعرف وتقدير النتيجة، يحتاج وقتاً ريثما يكون التطبيق قد كوّن قاعدة بيانات جيدة. يجب على خوارزمية التحليل أن تختار أفضل خصائص ممكنة وتستبعد الخصائص غير المفيدة، كما يجب على خوارزمية التعرف أن تكون ذكية بحيث تستبعد النتائج الخاطئة في قاعدة البيانات. ففي البداية، سيكون هنالك كميات كبيرة من البيانات والمعلومات، ولن يكون كلها صحيح بالطبع ومفيد بشكلٍ فعليّ من أجل تقدير العمر، وهذا ما يجعل من وجود هذه البيانات أمراً سلبياً، وبالتالي يجب أن على خوارزمية التطبيق أن تستفيد من النتائج المدخلة في كل عملية إدخال صورة، من أجل اختيار أفضل النتائج وإضافتها لقاعدة البيانات، واستبعاد النتائج الخاطئة والتي تقود إلى تقديراتٍ غير صحيحة للعمر.

لنجرب الآن بعض الصور للمشاهير، مثلاً الممثلة “جينيفر لورنس” بطلة سلسلة أفلام “The Hunger Games”. بعد رفع الصورة الأولى، قدر التطبيق عمرها بـ 29 سنة، وهو أكبر من عمرها الفعلي بـ 4 سنوات. ومع تجريب صورةٍ ثانية لنفس الممثلة ولكن من فيلمٍ آخر (فيلم Silver Lining Playbook، وهو فيلم رائع بالمناسبة 🙂 ) حيث تختلف الإضاءة والماكياج وملامح الوجه، قدر التطبيق عمرها بـ 27 سنة. لا يعرف بالتطبيق حالياً أن هذه الصور هي لنفس الشخصي، وربما تتضمن خوارزمياته تحديد ذلك في المستقبل من خلال المطابقة مع قواعد البيانات. من خلال هذه التجارب البسيطة، نستطيع أن نقول أن التطبيق جيد نوعاً ما في تقدير العمر، وهو يحلل كل صورة بشكلٍ مجرد، ويستخلص الخصائص المتضمنة فيها بشكلٍ مستقلٍ عن أي صورةٍ أخرى. آه نسيت، هذه هي نتائج تحليل التطبيق لصور الممثلة جينيفر لورنس.

4

نتيجة تقدير عمر الممثلة جينيفر لورنس من خلال صورةٍ لها من فيلم The Hunger Games

5

نتيجة تقدير عمر الممثلة جينيفر لورنس من خلال صورةٍ لها مأخوذة من فيلم Silver Lining Playbook

بالطبع، فإن هذه الخطوة هي عبارة عن استعراض عضلات من قبل شركة مايكروسوفت، وربما تراهن الشركة على تطويرها لخورازميات قوية وفعالة في مجال تعلم الآلة كي تدخل أكثر في مجال المنافسة التقنية مع الشركات الأخرى التي يبدو أنها سبقتها في هذا المجال، خصوصاً شركة غوغل. تسعى إدارة شركة مايكروسوفت بقيادة المدير التنفيذي ساتيا ناديلا لإحداث تغييراتٍ جذرية في فلسفة وعمل الشركة، وهي تسعى أيضاً لتعزيز قوة محرك بحث “بينغ Bing” اعتماداً على الذكاء الصنعي وتعلم الآلة، ودخلت الشركة أيضاً مجال البرمجيات مفتوحة المصدر، وعززت من نظام تشغيلها الجديد “ويندوز 10” ليكون نظاماً عاملاً على مختلف المنصات (الحواسيب الشخصية، الحواسيب المحمولة، الأجهزة الذكية، الحواسيب اللوحية…). الشركة تحدث تغييراتٍ جذرية بالفعل، وهي تسعى لاستعادة موقعها الريادي، في يومٍ لم يكن أحد يحلم بمنافستها.

الموقع الخاص بالتطبيق: How Old Do i Look

للمزيد من التفاصيل حول التطبيق: اضغط هنا و هنا و هنا

للمزيد من الأخبار حول شركة مايكروسوفت:

بشكلٍ رسمي، المتصفح “Edge” هو المتصفح الجديد لنظام ويندوز 10

مايكروسوفت تستخدم الشبكات العصبونية والذكاء الصنعي لتعزيز محرك بحث “بينغ Bing”

مايكروسوفت تسمح لمستخدمي ويندوز 7 وويندوز 8 بالتحديث مجاناً لويندوز 10

راقب صحتك ولياقتك باستخدام الجهاز الذكي الجديد من مايكروسوفت

عن ماريو رحال

ماريو رحال
مهندس طبي ومدون تقني. مدير موقع عالم الإلكترون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحاسوب الصيني “Tianhe-2” لا يزال أقوى حاسوب في العالم

صدر في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الحالي التقرير نصف السنوي، والشهير بتصنيف “Top500” والمختص ...