الرئيسية - المساحة الإخبارية - منطاد Google X الجديد سيجوب الكرة الأرضية ليقوم بتوصيل خدمة الانترنت

منطاد Google X الجديد سيجوب الكرة الأرضية ليقوم بتوصيل خدمة الانترنت

ستبدأ مجموعة من المناطيد التي تجوب الكرة الأرضية بتوفير الاتصال بالانترنت لمُستخدمي الهواتف النقالة في نصف الكرة الأرضية الجنوبي في وقت ما من عام 2015. هذه هي رؤية غوغل لمشروعها الجديد Loon، الذي يهدف إلى مساعدة الأشخاص الذين يعيشون في المناطق النائية بأن ينضموا إلى بقية العالم على الويب.

وتأتي آخر الأخبار حول المشروع Loon من Astro Teller، رئيس مخبر Google X، الذي صرّح خلال مؤتمر المراجعة التقنية الخاص بـ MIT في جامعة كامبريدج “سيكون لدينا خلال العام القادم تقريباً حلقة من المناطيد شبه الدائمة في مكان ما في نصف الكرة الأرضية الجنوبي.” تأمل غوغل أن تستطيع مناطيدها التي تعمل بالطاقة الشمسية أن تستخدم بروتوكول LTE الخاص بالهواتف النقالة لتؤمن اتصالاً لاسلكياً بشبكة الانترنت بسرعة 5 ميغابت بالثانية للمُستخدمين المتنقلين وقد تصل إلى 22 ميغابيت بالثانية للهوائيات الثابتة. كما قال Teller، فقد بدأ عملاق الانترنت بإجراء تجارب في نيوزيلاند والبرازيل.

ولكن لدى غوغل حيلة أخرى في مهمتها لنشر خدمة الانترنت في كل أرجاء العالم. يملك عملاق الانترنت ملكية مباشرة أو على الأقل حصة جيدة في الخيارات التقنية الخمسة التي ذكرتها IEEE Spectrum بصفتها قادرة على إيصال خدمة الانترنت اللاسلكية إلى أكثر مناطق الأرض بعداً.

على سبيل المثال، تخطط غوغل باستثمار المليارات في حشود من الأقمار الصناعية القادرة على تقديم خدمات الانترنت في مناطق من نصفي الكرة الأرضية. كما قامت غوغل بشراء الشركة الناشئة Titan Aerospace التي تخطط لنشر طائرات بدون طيار تعمل بالطاقة الشمسية وتطير بارتفاعات كبيرة وتعمل كـ “أقمار صناعية ضمن الغلاف الجوي”. هذه المنصات المُحلقة قد تكمل عمل الأقمار الصناعية والمناطيد في تغطية الكرة الأرضية بخدمة الانترنت.

ستمكن كل هذه الجهود غوغل من الوصول إلى عدة مليارات من المستخدمين الذين لا يملكون حتى الآن القدرة على الوصول إلى الانترنت بشكل آمن على هاتفهم المحمول أو أي جهاز آخر. ولكن غوغل ليست الوحيدة في السباق لتوسيع خدمة الانترنت لتشمل المزيد من المستخدمين: يرغب الفيسبوك كذلك بتوسيع امتداده إلى هؤلاء المليارات من المستخدمين غير المستغلين. درست الشركة فكرة شراء شركة Titan Aerospace، ولكن قامت بإطلاق مبادرتها المشابهة تحت اسم The Connectivity Lab.

يهدف The Connectivity Lab إلى اختبار نسخته الخاصة من المنصات المحلقة بارتفاعات كبيرة وتعمل بالطاقة الشمسية العام المقبل، حسب موقع Wired. في النهاية، يرغب الفيسبوك بنشر منصاته في 21 موقع في أفريقيا، آسيا، وأمريكا اللاتينية في وقت ما خلال السنتان أو خمس سنوات القادمة. هذا يعني أن الخمسة ملايين شخص الذين لا يملكون اتصال بالانترنت حالياً سيصبحون قريباً أمام خيارين لمخدمي الانترنت والخيارين هما من أكبر عمالقة التقنية في العالم.

المصدر : IEEE spectrum

عن Wisal Ahdab

طالبة هندسة طبية مهتمة بالتقنية والعلوم وزيادة المحتوى العربى على الويب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“4” طرق جديدة لتبريد الشرائح والرقاقات الحاسوبية

يبدو أن الأمور قد أصبحت أكثر “سخونة” في مجال المعالجات والرقاقات الحاسوبية. في حين يركز ...