الرئيسية - أرشيف الوسم : المعالجات الصغرية

أرشيف الوسم : المعالجات الصغرية

الذواكر الحاسوبية Computer Memories

يتكون أي نظامٍ حاسوبيّ من عدة أجزاء مرتبطة مع بعضها البعض، بحيث يؤدي تكامل عمل هذه الأجزاء للحصول على الوظيفة المطلوبة من النظام الحاسوبيّ ككل. بشكلٍ أساسي، يمكننا تصنيف أي نظام حاسوبي إلى: قسم معالجة البيانات والمعطيات قسم تخزين البيانات ...

أكمل القراءة »

ما هو الفرق بين معالجات Core i3, i5, i7 ؟

أطلقت شركة إنتل منذ عدة سنوات سلسلةً جديدة من المعالجات الخاصة بها، وهي معالجات: Core i3, i5, i7. منذ أن تم إطلاق هذه العائلة الجديدة من المُعالجات ذات الأداء المتميز، عانى العديد من المُستخدمين في التمييز ما بين هذه المعالجات، ...

أكمل القراءة »

في سبقٍ تقني: شركة IBM تصنع أول شريحة متكاملة بدقة 7 نانومتر

في خبرٍ مذهل، أعلنت شركة IBM عن تمكنها وللمرة الأولى، من تصنيع أول شريحة إلكترونية بدقة تصنيع من مرتبة 7 نانومتر. هذا يعني أن أبعاد الترانزيستور الواحد ضمن الشريحة ستكون من رتبة 7 نانومتر، مما يقود فوراً للاستنتاج أن الأنظمة ...

أكمل القراءة »

معماريات المعالجات الصغرية: ما هي المعمارية Architecture؟

عند التعامل مع أي نظامٍ حاسوبي، نلاحظ أنه قائم على مجموعة من الوحدات الوظيفية Functional Modules كالمعالج، الذواكر، بوابات الدخل والخرج، وشبكات التبديل Switching Networks. يمكننا التفكير باللوحة الأم Mother Board الخاصة بالحواسيب الشخصية PC’s كمثالٍ ممتاز على الأنظمة الحاسوبية، ...

أكمل القراءة »

كيف أعرف إذا كان المعالج 32-بت أو 64-بت ؟

ناقشنا في مقالٍ سابق موضوع الفرق بين معالجات 32-بت ومعالجات 64-بت والفرق بين أنظمة التشغيل اعتماداً على نوع المعالج. في هذا المقال، سنستعرض الخطوات العملية التي يستطيع المستخدم القيام بها من أجل تحديد طبيعة ونوع المعالج الخاص بحاسوبه. من المهم ...

أكمل القراءة »

ما هو الفرق بين معالجات 32-بت و 64-بت ؟

في عالم المعالجات الصغرية والمعالجات الحاسوبية، يعتبر المعيار الخاص بطول كلمة المعالج أحد أهم المميزات التي تصفه. في مقالنا الخاص بالمعالجات الصغرية، استعرضنا التفاصيل الأساسية التي تحدد بنية المعالج، وتحدثنا بالتفصيل عن مفهوم “طول كلمة المعالج”. بكل الأحوال، فإن هذا ...

أكمل القراءة »

تطور شرائح المعالجة: كيف تزيد سرعة وكفاءة شريحة متعددة النوى

على الرّغم من تزايد عدد الترانزيستورات على الشريحة الواحدة، وعلى الرغم من تناقص أبعادها أيضاً، إلا أن هنالك عامل آخر هام جداً سيلعب دور هام بزيادة قدرة الشرائح الحاسوبية والإلكترونية، وهو سرعة عمل الترانزيستورات نفسها، فالإحصاءات تشير إلى توقف معدلات ...

أكمل القراءة »

معماريات المعالجات الصغرية: خاصية أنابيب التجزئة Pipelining

تداولنا في عددٍ من المقالات السابقة الأنواع المختلفة للمعماريات المتعلقة بالمُعالجات الصغرية Microprocessors. بعض هذه المعماريات يرتبط بشكلٍ مباشر بتصميم عتاد المُعالج، كمعمارية فون نيومان ومعمارية هارفرد، وهنالك معماريات أخرى ترتبط ببنية التّعليمات المُختارة كمعمارية CISC ومعمارية RISC.  ( اطلع على المقالين: ...

أكمل القراءة »

معماريات المعالجات الصغرية: ما هو الفرق بين معمارية CISC ومعمارية RISC؟

في مقالٍ سابق لنا، قمنا بتسليط الضوء على مفهوم “معمارية المعالج الحاسوبي”، وهي الطريقة التي يتم بناء المعالج وعناصره وفقاً لها، والطريقة التي تُحدد كيفية عمل المُعالج وجلبه للبيانات ومعالجتها. يتم اختيار المِعمارية المُناسبة لكل حاسوب وفقاً لعددٍ من المعايير ...

أكمل القراءة »

معماريات المعالجات الصغرية: ما هو الفرق بين معمارية فون نيومان ومعمارية هارفرد

باختلاف المتطلبات والمهام التي تواجهنا في حياتنا اليومية، فإننا نحتاج لاستخدام حواسيب ذات قدرات مختلفة على تنفيذ المهام المتعددة والمتنوعة. على سبيل المثال، فإن الحواسيب المستخدمة في مجال البحث العلمي تختلف عن الحواسيب الشخصية التي تستخدم في المنازل وفي مكاتب الأعمال، ...

أكمل القراءة »