الرئيسية - مساحة المقالات - توشيبا T1100: معلم هام في تطور صناعة الحواسيب المحمولة

توشيبا T1100: معلم هام في تطور صناعة الحواسيب المحمولة

قام معهد الهندسة الكهربائية والالكترونية IEEE مؤخراً بتكريم جهاز حاسوبي بفضل الدور الهام الذي لعبه بتطور الأجهزة الحاسوبية المحمولة التي نستعملها في أيامنا هذه. جهاز توشيبا T1100 الذي نزل للأسواق عام 1985 كان أول جهاز حاسوبي يعتمد تشغيله على البطاريات، ومتوافق بشكل كامل مع نظم تشغيل الحواسيب الشخصية التي طورتها شركة IBM. هذا يعني أن جهاز توشيبا T1100 قادر على تشغيل نفس البرمجيات التي تقوم بتشغيلها الحواسيب المكتبية التقليدية.

وبغرض تمييز هذا الإنجاز، قام معهد الهندسة الكهربائية والالكترونية IEEE بتسمية حاسوب توشيبا T1100 على أنه أحد الإنجازات والمعالم الهامة في مجال الهندسة الكهربائية والحوسبة.

بدأت الحواسيب الشخصية Personal Computers مع بداية الثمانينيات بالانتشار بشكل واسع، وبدأت تلقى ترحيب واسعاً من المستخدمين. بكل الأحوال، كانت هذه الحواسيب تتميز بحجمها ووزنها الكبيرين، ولم يكن من السهل أبداً نقلها بين المكتب والمنزل، على سبيل المثال.

في عام 1984، بدأت شركة توشيبا بتطوير جهاز حاسوبي بأبعاد أصغر، قادر على دعم نفس البرمجيات وتنفيذ نفس المهام التي يستطيع الجهاز الحاسوبي المنزلي من أدائها. ويعتبر الحجم واستهلاك الطاقة أحد القضايا الأساسية الهامة في مجال الصناعة الحاسوبية، لذلك كان على مهندسي شركة توشيبا تصميم قطع مدمجة. قام مهندسو توشيبا باستخدام مصفوفات الأبواب الرقيقة التي تستطيع احتواء عدد كبير من البوابات المنطقية المدمجة، وتم تصميمهم بحيث تستطيع هذه المصفوفات القيام بالعديد من وظائف المعالجة، التي تستطيع تنفيذها الدارات المتكاملة الموجودة في الحواسيب الشخصية. على سبيل المثال، فإن دارة الإظهار الخاصة بـ T1100 تتطلب فقط 5 دارات متكاملة، بينما كانت حواسيب شركة IBM الشخصية تتطلب حوالي 100 دارة متكاملة للإظهار. بهذا الشكل، فإن الحاسب المحمول أصبح أخف وزناً – كان وزنه يقدر بـ 4.6 كيلوغرام – ويستهلك طاقة أقل.

تم إطلاق جهاز توشيبا T1100 في شهر آبريل/نيسان 1985، ووصلت المبيعات عند نهاية ذلك العام لحوالي 10000 قطعة منه. في العام التالي تم إطلاق الجهاز في سوق الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت كلفة القطعة الواحدة أقل من 2000 دولار أمريكي، ولم يكن يكن قرص تخزين صلب Hard Disk، إلا أنه كان متوفراً بمأخذ للأقراص المرنة Floppy Disk 3.5-Inch وشاشة إظهار بالكريستال السائل أحادية اللون بأبعاد 11 سم طولاً و 23 سم عرضاً. نظام التشغيل المعتمد كان نظام DOS من شركة Microsoft، والذي كان قادراً على دعم العديد من البرمجيات الهامة للشركات في ذلك وقت، متضمنةً Lotus1-2-3، Reflex، Sidekick، Word Star. الجهاز كان يعمل باستخدام بطارية داخلية قابلة للشحن، تستطيع العمل بشكل متواصل لـ 8 ساعات. وكان يتميز بإمكانية الربط مع شاشة إظهار خارجية وطابعة.

– النجاح التجاري Commercial Success
نجاح جهاز T1100 لم يكن سهلاً، حيث قوبل بالعديد من التحديات. على سبيل المثال، حواسيب شركة IBM المكتبية كانت تتضمن سواقة مرنة بسعة 5.25 Inch تستخدم من أجل تنصيب وتحميل البرمجيات فضلاً عن رفعها. بالنسبة للسواقة المرنة الخاصة بجهاز توشيبا T1100 بسعة 3.5 Inch، فإنها قد سببت رفض العديد من الشركات استخدام هذا النمط الجديد من السواقات المرنة الغير متوافقة مع نظمها، خصوصاً بالنسبة لجهاز لا يزال ببداية صعوده ولا يحتل مكانة قوية على صعيد الانتشار التجاري. ماقام به أخصائيو شركة توشيبا هو القيام بزيارة العديد من الشركات البرمجية في ذلك الوقت وإقناعهم بفوائد تحميل برامجهم على الأقراص المرنة المتوافقة مع سعة سواقتهم، بسبب ما سيحمله هذا الجهاز الجديد من انتشار كبير وهام في المستقبل.

وبعد فترة زمنية وجيزة من إطلاق توشيبا لحاسبها المحمول T1100، قامت الشركة بعدة ترقيات تسويقية للجهاز لإظهار الإمكانيات القوية التي سيوفرها للمستخدمين، خصوصاً من حيث إمكانية العمل بأي مكان يرغبون فيه، وليس فقط مكتبهم الرسمي. كان الشعار الرسمي لحملة توشيبا التسويقية لجهاز T1100 هو أنه صمم للاستخدام :” بأي مكان، بأي وقت، وعبر أي شخص Anywhere, Anytime, By Anyone”.

في شهر تشرين الأول/اكتوبر الماضي، تم الإعداد لاحتفالية خاصة بهذا المعلم الهام في تاريخ تطور الحواسيب بمدينة طوكيو في اليابان، وتم تخصيص لوحة جديدة كي تعلق ضمن متحف شركة توشيبا للعلوم في مدينة كاوازاكي، حيث سيتم إظهار هذه اللوحة عند افتتاح منشأة توشيبا الجديدة في شهر شباط/فبراير من هذا العام، وتحمل اللوحة العبارة التالية:
” جهاز توشيبا T1100 عبارة عن حاسوب محمول متوافق مع برمجيات شركة IBM للحواسيب المكتبية تم إطلاقه عام 1985، وقد قدم مساهمة لا تقدر بثمن بمجال تطور الحواسيب الشخصية المحمولة. مع جهاز توشيبا T1100، تمكنت شركة توشيبا من إظهار وترقية الأهمية الكامنة والناشئة بإمكانية جعل الحزم البرمجية الحاسوبية تعمل على الأجهزة المحمولة، وكانت النتيجة أن جهاز T1100 لم يلقَ قبولاً فقط من خبراء الحوسبة، بل أيضاً تلقى قبولاً واسعاً من مجتمع الأعمال “.

تنويه: جهاز توشيبا T1100 لا يعتبر أول جهاز حاسوبي محمول من حيث المبدأ، إلا أنه قد اعتبر معلماً هاماً ومنعطفاً تاريخياً بمسيرة تطور الحواسيب، كونه أول جهاز محمول تمكن وبشكل فعال من تنفيذ المهام البرمجية وتشغيل كافة البرمجيات، التي تقوم بها الحواسيب المكتبية، فضلاً عن كونه الأب الأول للحواسيب المحمولة التي نعرفها اليوم، بشكلها وأدائها الحاليين. [المترجم].

المصدر:
http://theinstitute.ieee.org/technology-focus/technology-history/ieee-milestone-recognizes-a-gamechanging-laptop

للمزيد حول الحواسيب المحمولة وتطورها:
http://en.wikipedia.org/wiki/Laptop
http://computer.howstuffworks.com/laptop6.htm

عن ماريو رحال

ماريو رحال
مهندس طبي ومدون تقني. مدير موقع عالم الإلكترون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعاون بين غوغل وديزني لإنتاج كرتون بين المجرات لإلهام الأطفال أن يهتموا بالبرمجة

لا يمكن أن يكون التعليم هو مجرد تلقين بسيط للمعلومات ضمن صفٍ مدرسي، وبفضل التقنيات ...