الرئيسية - المساحة الإخبارية - عشرة أمور لا تعرفها عن مشروع هاتف “Ara” الذكي من “Google”!

عشرة أمور لا تعرفها عن مشروع هاتف “Ara” الذكي من “Google”!

الهاتف الذكي الذي ستبنيه بنفسك هو خطوة إضافية على طريق تمكّن المستخدم من بناء هاتفه المثالي. لن نتمكن من الحصول على الهاتف في هذا العام ولكن العام القادم 2015 يمكن أن يكون بداية التحوّل الكبير في مجال الهواتف الذكية.
مشروع “Ara” هو جزء من مجموعة “التكنولوجيا والمشاريع المتقدّمة” (ATAP) هذه المجموعة هي ما احتفظ به غوغل من شركة ” Motorola Mobility” بعد بيعها لـ”Lenovo”.

يبدأ المستخدم من وحدات أجهزة دعيت بالـ”Endo” والميزات تضاف لهذه الوحدات بطريقة أوصل-وشغّل.
هذه الوحدات يمكن أن تكون الكاميرا أو بطارية أو مستقبل/مرسل لشبكات الاتصال اللاسلكي (Wireless) أو أي شي سيتمكّن شركاء غوغل من إيجاده مستقبلاً. هذه الوحدات القابلة للتبديل السريع أعطت المستخدمين صلاحيات واسعة لصنع الهاتف الذي يلبّي احتياجاتهم تماماً، تحتاج إلى طاقة إضافية ؟ حسنا تستطيع إضافة وحدة Endo عبارة عن بطارية ثانية، تستخدم هاتفك بشكل رئيسي للتصوير؟ تستطيع إضافة الكامير الأفضل لجهازك.

هذه الوحدات يمكن أن تبنى وتطور عن طريق “عدة تطوير الوحدات” (MDK (Module Developers Kit)) والتي تم إطلاقها في شهر نيسان من عام 2014 وهي عبارة عن منصّة مفتوحة ستساعد المطورين على إنشاء النماذج الخاصّة بهم. هذا ما نعرفه إلى الآن عنها.

1.متى سيتوفر؟
الهاتف لا يزال في مراحله الأولى ولكن على الأغلب سيكون متوفراً في وقت ما من العام 2015.

2. السعر والتكلفة:
غوغل تأمل أن تقدّم “الهاتف الرمادي” في السوق بتكلفة انتاج 50$ ، ولكن أعلن مدير مشروع “Ara” أن سعر الشارع سيتم اعتماده بالاتفاق مع الشركاء التجاريين وتخطط غوغل أيضا أن تطرح هاتفا متطوّرا بتكلفة إنتاج 500$ أيضا هذا ليس سعر الشارع.

3. الحجم:
عرضت غوغل حجماً متوسّطا من النموذج الأولي لهاتف “Ara” تقريبا بحجم هاتف “iPhone” أو هاتف “S5” أيضا هنالك هاتف صغير الحجم يأتي مع الـ”MDK” وهاتف أكبر بحجم ” Samsung Galaxy Note” تحت التصنيع.

4. الوحدات:
والمعروفة باسم “Endo” يمكن أن تتصل بهيكل الهاتف عن طريق مغناطيس دائم. عند إرسال نبضة كهربائية إلى المغناطيس لتشغيله سوف يخلق المغناطيس رابطة متينة بين هيكل الهاتف ووحدات “Endo” وعندما يتم إرسال نبضة كهربائية لإيقافه فإن المغناطيس سيحرر هذه الوحدات، لا يحتاج المغناطيس إلى شحن دائم ليحافظ على الرابطة. وحدات الـ”Endo” سيتم تطويرها من قبل مبرمجين ومطورين مختلفين عن طريق المنصة مفتوحة المصدر “MDK”. كاميرات، بطاريات، هوائيات، معالجات وأي شيء يمكن أن تتسع له الوحدات سيكون متوفرا. وأما هيكل الهاتف فسيتم صنعه بواسطة الطابعات ثلاثية الأبعاد بحسب رغبة الزبون

5. شراء الوحدات
ستفتتح غوغل موقع تجاري على غرار “Google Play store.” مثل شراء التطبيقات ستكون قادرا على شراء الوحدات ولمساعدتك على الاختيار هنالك ثلاث سيناريوهات مقترحة : بيع “الهاتف الرمادي” ومن ثم السماح للمستخدمين بشراء الوحدات من على الانترنيت عن طريق تطبيق محاكي لوظائف هذه الوحدات، الثاني : استخدام هاتف صديق بوضع الضيف لتجربة الوحدات عليه، وأخيرا محلات بيع هذه الوحدات.

6. نظام التشغيل “أندرويد”
حاليا أنظمة التشغيل لا تدعم الأجهزة ذات الوحدات المتبدلة ولكن المبرمجون يعملون على تطوير النظام ليلائم الجهاز ويتوقع أن يتم إطلاقه في عام 2015.

7. النماذج الأولية:
نموذج أوّلي للهاز سيتم طرحه في شهر إيلول من العام الحالي، النموذج الأولي المتوافر حاليا لا يحوي حتى أنظمة المغناطيس الدائم، وتستخدم مشابك لتثبيت الوحدات في مكانها وحتى وحدات التذية يتم العمل عليها حاليا. ولسوء الحظ فإنّ النموذج الأولي الحالي شاشته مكسورة !!!! وهذا ما دعا مدير المشروع يمزح بأن الشاشة يمكن استبدالها بسهولة في المستقبل .
8. الوحدات يمكن أن تؤدي وظائف عديدة:
بحسب ما يستطيع المطوّر أن يحشر داخلها فمثلا شاشة عرض يمكن أن تكون أيضا بطارية صغيرة للتعويض عن استهلاك الشاشة للبطارية.
9. لماذا مشروع “Ara” يهمّك ؟
هاتف “Ara” متوقع أن يدوم أكثر بخمس إلى ست سنوات أكثر من أيّ هاتف ذكي حالي. فعوضا عن تبديل هاتفك الذكي كل عامين تستطيع تبديل الوحدات في هاتفك فقط. هدف المشروع الأساسي هو أنه عندما معالج جديد أكثر تطوّراً يصبح متوفرا أو كاميرا بدقة أعلى تصدر تستطيع ببساكة أن تستبدل الوحدات في جهازك بالإضافة إلى ذلك – كما حصل عند إطلاق النموذج الأولي- إذا خدشت شاشتك أو كسرتها تستطيع استبدالها بسهولة وسرعة.
10. لماذا مشروع “Ara” مهم للمطوّرين ؟
نظام الوحدات هو طريقة رائعة للمصممين لتتصميم أجهزة توصل مباشرة مع الهاتف، فهي ستزيل الكثير من العمل لتصميم وصناعة العناصر والاضطرار إلى التعامل مع الـ(WiFi) أوالـ(Bluetooth)، بالإضافة إلى هذا فسيكون هنالك سوق واسع من المستخدمين المستعدّين لتخصيص هاتفهم مع أيّة وظائف سيتطرحها المطورون.
تراهن غوغل على المستقبل حيث الوظائف التي ستملكها هي ما ستطوّره بنفسك، هاتفك القادم يمكن أن يكون كقطع الليغو المستقلة والتي تجمعها لتحصل على هاتفك !

المصدر: من هنا
فيديو يشرح عن الجهاز: من هنا

عن Mhd Jafar Mourtada

Mhd Jafar Mourtada
طالب هندسة طبية في جامعة دمشق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

[الاحتباس الحراري] تزايد قلق وغير متوقع لمُستويات غاز ثاني أوكسيد الكربون CO2

تتزايد التحذيرات والأنباء غير السارة المتعلقة بقضايا تغير المناخ والاحتباس الحراريّ والناتجة بشكلٍ أساسيّ عن ...