الرئيسية - المساحة الإخبارية - رقم قياسي جديد لسرعة الانترنت أسرع بعشر مرات من تقنية Google Fiber

رقم قياسي جديد لسرعة الانترنت أسرع بعشر مرات من تقنية Google Fiber

تقول مخابر بيل أنها صنعت رقماً قياسياً جديداً لسرعة الانترنت ذي الحزمة العريضة “Broadband”، وقد استخدم المشروع البحثي للشركة الخطوط التقليدية الأرضية المُصنّعة من الكربون لتبادل المعلومات، ووصلت أعلى سرعة مُسجلة إلى 10 غيغا بيت بالثانية.

يقول Marcus Weldon رئيس شركة Bell Labs “نهدف بشكلٍ مُستمر إلى دفع حدود مايمكن تحقيقه من أجل “اختراع المستقبل”، مع تقدمات هائلة أسرع بعشر مرات مما هو متوافر اليوم. تقديمنا سرعة 10 غيغابيت بالثانية باستخدام النحاس هو مثال أولي: من خلال دفع تقنية الحزم العريضة إلى أقصى حدودها، يستطيع العاملون تحديد كيفية توصيل الخدمات ذات السرعة السابقة عبر الشبكات الموجودة، بحيث نضمن توافر الوصول إلى الحزم العريضة الفائقة اقتصادياً ومن حيث الانتشار.”

السرعة الجديدة تتخطى سرعة تقنية Google Fiber التي تُقدم حالياً أسرع خدمة حزمة عريضة “Broadband” في الوجود وتصل إلى 1 غيغابيت بالثانية. إن النّموذج الأولي لهذه التقنية والذي يدعى XG-Fast يُمثل أيضاً تقدماً هائلاً لسرعات الحزم العريضة التقليدية، فتبعاً لإحصائيةٍ جديدة من شركة اختبار البرمجيات Ookla كانت أعلى سرعة للانترنت في الولايات المتحدة هي 85.5 ميغابيت بالثانية في بلدة صغيرة تدعى Ephrata في ولاية واشنطن.

إن معيار XG-Fast هو امتداد لـ G.fast، وهو معيار حزم عريضة جديد يتم تطويره من قبل الاتحاد العالمي للاتصالات. من المُتوقع توافر G.fast في عام 2015، الذي سيقدم سرعات حزم عريضة تصل إلى 500 ميغابيت بالثانية من مسافة 100 متر.

على الرّغم من الإمكانيات التي تعد بها هذه التقنية إلا أنها تعاني من وجود بعض القيود. وفقاً لشركة Bell Labs، تم الوصول إلى سرعة 10 غيغبابيت بالثانية من مسافة 30 متر، وعند مسافة 70 متر انخفضت السرعة إلى 1 غيغابيت بالثانية.

ليس واضحاً حتى الآن متى سيصبح معيار XG-Fast متوافراً بشكل تجاري، ولكن عندما سيحدث ذلك ستكون السرعة الواقعية له أقرب إلى 1 Gbps من 10 Gbps. مما يجعله منافساً لخدمات الألياف البصرية المنزلية مثل Google Fiber. وقد لا يحمل ميزات كبيرة فيما يتعلق بالسرعة الفعلية، ولكنه قد يربح المنافسة بسهولة تبنيه.

يتم حالياً استخدام الخطوط الأرضية النحاسية في الغالبية العُظمى من المدن الأمريكية. هذا يعني أن البنية التحتية موجودة وقابلة للاستخدام لتقديم سرعة الانترنت الفائقة تلك. وهذا مُغاير لـ Google Fiber التي تواجه استثماراً مكلفاً حيث تطمح إلى نشر اتصالات الألياف خارج المدن الثلاث التي تعمل فيها حالياً.

المصدر: موقع techtimes.com

عن Wisal Ahdab

Avatar
طالبة هندسة طبية مهتمة بالتقنية والعلوم وزيادة المحتوى العربى على الويب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

(11) حاسب يتسع براحة يدك!

الحواسيب الشخصية أصبحت محمولة بشكل جنوني! حتّى أنّ بعض الحواسيب المكتبية الموجودة اليوم تجعل الحواسيب ...