الرئيسية - المساحة الإخبارية - بسعة 200 غيغابايت: شركة SanDisk تطلق أضخم بطاقة microSD على الإطلاق من حيث سعة التخزين

بسعة 200 غيغابايت: شركة SanDisk تطلق أضخم بطاقة microSD على الإطلاق من حيث سعة التخزين

قامت شركة SanDisk بإصدار شريحة MicroSD بحجم 200GB في المؤتمر العالمي للجوال MWC في برشلونة. تملك هذه الشريحة القدرة على تحويل هواتف الأندرويد إلى بدائل لأجهزة التخزين. سيتوفر الجهاز في نهاية هذه السنة بسعر 400$.

في الواقع، لا تُعتبر أجهزة التخزين من الأقسام المثيرة لعتاد الأجهزة. فهي إما تعمل أو لا. وعندما لا تعمل، فإنها تُسبب مشاكل عديدة. لكن وفي العقد الماضي، استطاعت شرك SanDisk منع هذه المشاكل بتوفير أحد أكثر أجهز التّخزين المضمونة في السوق. الآن، سوف تقوم بخطوةٍ إضافية لتوفير أكبر سعة لشريحة microSD في العالم.

يذكر أن شركة SanDisk قد قامت العام الماضي أيضاً بإطلاق بطاقة تخزين من نمط microSD ذات حجم يبلغ 128 غيغا بايت، لتكون بذلك الوقت أكبر بطاقة ذاكرة خارجية من حيث سعة حجم التخزين، والآن عبر إطلاق بطاقة 200 غيغا بايت، فإنها تتفوق على نفسها مرة أخرى، وتضع نفسها ضمن مكانةٍ عالمية مرموقة بمجال تصنيع بطاقات التخزين الصغرية.

( اقرأوا أيضاً: إطلاق أول بطاقة ذاكرة بسعة 128 غيغا بايت )

تبلغ سعة بطاقة microSD الجديدة من شركة SanDisk سعة 200GB (التي يبلغ حجمها بحجم رأس الإبهام)، وهذا ما يُحوّل أي جهاز أندرويد بشكلٍ مُباشر إلى جهاز تخزين مَحمول وجهاز احتياطي للمعلومات. سيُطلق على المنتج اسم “200GB SanDisk Ultra microSDXC UHS-I card Permium Edition”. تؤمن البطاقة الجديدة سرعة نقل للبيانات بسرعة 90MB في الثانية (أي تقريباً 1200 صورة في الثانية)، ما يعني أن أي شخص يستطيع منذ الآن، إبقاء مكتبة الموسيقى والصور معه بشكل دائم.

(اقرأوا أيضاً: ذواكر حاسوبية ذات كثافة فائقة )

سيَكون الجهاز الجديد مُكلف. فبسعر 400$، لن تجد أي شريحة microSD أغلى في السوق. ولكنه أمرٌ منطقي بعض الشيء بالنظر إلى مدى البيانات التي ستُخزن إلى هذه الشريحة الصغيرة، فضلاً عن الأريحية الكبيرة التي ستقدمها للمستخدمين، من حيث تمتعهم بمجالٍ واسع لنقل بياناتهم ومعلوماتهم الهامة معهم حيثما يشاؤون.

( اقرأوا أيضاً: شركة توشيبا تبدأ بتصنيع ذواكر فلاش بتقنية 15 نانومتر )

يجب التنويه أنه لا تستطيع جميع الهواتف التأقلم مع بطاقات microSD التي تمتلك سعة تخزين كبيرة، فبعضها يمتلك سعة محدودة. لكنه من المُتوقع عبر استمرار وصول مثل هكذا شرائح للأسواق ألا يطول الأمر حتى يقوم مصنعي الهواتف الذكية بتصحيح الأخطاء والمشاكل التي تتعلق بالتوافق مع بطاقات التخزين ذات السعات الكبيرة.

المصدر: هنا

عن Michel Aractingi

Avatar
طالب هندسة كهرباء في جامعة البلمند

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قانون مور

قانون مور