الرئيسية - المساحة الإخبارية - [هواوي ضد العالم] حظر جديد ضد قدرة الشركة على استخدام بطاقات الذواكر SD

[هواوي ضد العالم] حظر جديد ضد قدرة الشركة على استخدام بطاقات الذواكر SD

لا يبدو أن الوضع سيتحسن بالنسبة لشركة هواوي الصينية فيما يتعلق بقرار حظر التعامل معها من قبل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، ويومًا بعد يوم تقوم شركات وهيئات تقنية كبيرة بإعلان التزامها بقرار الإدارة الأمريكية، وكان آخر الموافقين على الامتثال لقرار الحظر هو مؤسسة SDA الخاصة بوضع معايير التصميم والتصنيع من أجل بطاقات الذاكرة الصغرية من نوع SD.

تعتبر مؤسسة SDA: Secure Digital Association الهيئة المرجعية في مجال تصميم بطاقات الذواكر الصغرية من نوع SD-Card و microSD التي تستخدم على نطاقٍ واسع في الأجهزة الذكية المحمولة، مثل الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وحتى الحواسيب الشخصية والكاميرات الرقمية. تم تأسيس هذه المؤسسة عام 2000 من قبل عدة شركات تقنية متقدمة بمجال صناعة الذواكر مثل توشيبا وباناسونيك و SanDisk، واليوم تضم أكثر من 1000 شركة تقنية حول العالم.

في تصريحٍ لموقع Android Authority، أكد مسؤولون من هيئة SDA أنهم أوقفوا التعاون التقني مع هواوي امتثالًا لقرار الإدارة الأمريكية وتم إزالة هواوي من قائمة الأعضاء الخاصة بالهيئة ما سيؤدي إلى عدم قدرة هواوي على استخدام هذه البطاقات في هواتفها مستقبلًا، إلا أن التصريح أكد أن المستخدمين الحاليين لن يتضرروا من هذا القرار وسيكون بإمكانهم متابعة استخدام بطاقات الذواكر من SD على هواتفهم أو حواسيبهم اللوحية.

على الرّغم من أن هذا القرار يمثل متاعب جديدة بالنسبة للشركة الصينية، إلا أنها سبق وأن أعلنت عن تطوير بطاقات الذاكرة الخاصة بها والتي أطلقت عليها اسم Nano Memory Cards التي تأتي بحجمٍ أصغر قليلًا من بطاقات microSD وبدأت باستثمارها بدءًا من هواتف Mate 20 و Mate 20 Pro التي أطلقتها الشركة الصينية أواخر العام الماضي.

قامت هواوي العام الماضي بالكشف عن بطاقات الذاكرة الخاصة بها

بهذه الصورة، تنضم هيئة SDA لقائمة الشركات الكبيرة التي أعلنت وقف تعاونها مع هواوي، مثل جوجل، مايكروسوفت، إنتل، كوالكوم، برودكوم، باناسونيك، ARM وبعض شركات أنصاف النواقل الأوروبية مثل Infineon و STMicroelectronics. أشارت بعض التقارير مؤخرًا إلى أن هيئة Wi-Fi Alliance المسؤولة عن وضع معايير الاتصال اللاسلكيّ Wi-Fi قد امتثلت أيضًا للقرار الأمريكيّ ما يعني أن هواوي قد لا تكون قادرة على تضمين أجهزتها المستقبلية بالقدرة على الاتصال بشبكات Wi-Fi.

بدورها بدأت الشركة الصينية بالبحث عن حلولٍ بديلة كنتيجةٍ للحظر المفروض عليها، حيث بدأت بتطوير نظام تشغيل خاص بها كبديلٍ عن أندرويد بالإضافة للبحث عن متجر تطبيقات جديد. فيما يتعلق بالإلكترونيات، فإنه من غير الواضح حاليًا كيف ستتمكن هواوي من سد حاجتها من النقص الناتج عن قرار الحظر، حيث تعتمد الشركة على الكثير من الشرائح والتقنيات التي تصنعها شركات أمريكية وأوروبية.

لا يزال الوضع يزداد سوءًا بالنسبة للشركة الصينية، خصوصًا مع عدم توصل حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لاتفاقٍ تجاريّ جديد مع الحكومة الصينية، حيث لمح رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب مؤخرًا إلى أن هواوي قد تكون جزءًا من أي صفقةٍ محتملة مع الصين لإيقاف التصعيد في المجال التجاريّ وتشكيل اتفاقية تبادل تجاري بشروطٍ جديدة.

المصادر: [Android Authority] [The Verge]

عن ماريو رحال

ماريو رحال
مهندس طبي ومدون تقني. مدير موقع عالم الإلكترون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

(11) حاسب يتسع براحة يدك!

الحواسيب الشخصية أصبحت محمولة بشكل جنوني! حتّى أنّ بعض الحواسيب المكتبية الموجودة اليوم تجعل الحواسيب ...