الرئيسية - المساحة الإخبارية - استعدادًا للجيل المُقبل من الهواتف الذكية، سامسونج تكشف عن أصغر حساس كاميرا على الإطلاق

استعدادًا للجيل المُقبل من الهواتف الذكية، سامسونج تكشف عن أصغر حساس كاميرا على الإطلاق

أعلنت شركة سامسونج الكورية عن إطلاقها لحساس كاميرا جديد هو ISOCELL Slim 3T2 والذي يأتي ليكون أصغر حساس كاميرا بقطرٍ قدره 1/3.4 إنش، أي ما يعادل 5.1 ميللي متر، حيث تم تخصيص الحساس الجديد ليكون قابلًا للاستخدام في الكاميرات الأمامية والخلفية للهواتف الذكية.

شهدت صناعة الهواتف الذكية قفزاتٍ تقنية كبيرة خلال السنوات الأخيرة، ولعل أبرزها كان الانتقال للاعتماد على هواتفٍ بدون حوافٍ أمامية بما يجعل الشاشة تغطي مُعظم أو كامل الواجهة الأمامية للهاتف. لم يكن بالإمكان تحقيق مثل هكذا تصميم يمكن عبره استغلال مساحة الهاتف بأفضل شكلٍ ممكن لولا تطور صناعة الإلكترونيات نفسها التي تتجه دومًا نحو تصغير حجم المكومات مع المحافظة على أداءٍ قويّ.

تطورت شاشات الهواتف الذكية بحيث أصبحت مساحة الحواف صغيرة جدًا وصولًا للشاشات التي تغطي معظم الواجهة الأمامية بدون أي حواف تقريبًا. أحد التقنيات التي ساعدت على ذلك هي إمكانية وضع الكاميرا الأمامية خلف الشاشة وهي المعروفة باسم Hole-Punch Display. حقوق ملكية الصورة: شركة هواوي.

بالنسبة لسامسونج، فإنها تلعب رياديًا في الصناعة التقنية من خلال عاملين أساسيين: تصنيع الإلكترونيات الاستهلاكية مثل الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، بالإضافة لتصنيع الرقاقات والشرائح الإلكترونية، بدءًا من وحدات الذاكرة وصولًا لحساسات الكاميرات الذكية. هذا يعني أن إطلاق هذا الحساس لا يعني فقط استخدامه في هواتف سامسونج، بل أيضًا استخدامه في الهواتف الذكية للشركات الأخرى.

بلغة الأرقام، يمتلك الحساس الجديد دقةً تبلغ 20 ميغابيكسل بقطرٍ قدره 5.1 ميللي متر، ومن أجل التمكّن من تضمين الحساس بكثافةٍ عالية من البيكسلات، قامت سامسونج بتصغير حجم البيكسل الواحد ليبلغ 0.8 ميكرومتر، وهو أمرٌ عادةً ما يُعتبر سلبيًا فيما يتعلق بأداء حساسات الكاميرا، إذ كلما كان حجم البيكسل الواحد كلما كانت الكاميرا قادرة على إدخال ضوءٍ أكثر، وبالتالي الحصول على معلوماتٍ أفضل عن المشهد الضوئيّ المراد تصويره. بكل الأحوال، فإن تصميم الحساس بكثافة بيكسلات عالية قد يساهم بتوفير جودة تصوير عالية.

تقول سامسونج أن حساسها الجديد ممتازٌ للاستخدام في الكاميرت الأمامية للهواتف التي قد تعتمد على شاشاتٍ ذات ثلمةٍ Notch أو الشاشات من نوع Hole-Punch التي لا تمتلك أي حوافٍ على الإطلاق، ومن المتوقع أن يمتلك الجيل المقبل من هواتف سامسونج الرائدة (أي هواتف جالاكسي إس 10 وحالاكسي إس 10 بلس) شاشةً من هذا النوع، أي بلا أي حوافٍ أمامية، مع وضع الكاميرا الأمامية خلف الشاشة والسماح لها للعمل والتصوير عبر الشاشة. بالإضافة للاستخدام في الكاميرات الأمامية للهواتف الذكية، تقول سامسونج أن الحساس الجديد وبفضل أبعاده الصغيرة جدًا وكثافه البيكسلات العالية، فإنه سيكون قادرًا على المحافظة على حوالي 60% من الدقة الأصلية للصورة عند تكبيرٍ رقميّ Digital Zoom بمقدار 10 أضعاف، وذلك بالمقارنة مع حساسٍ بدقة 13 ميغابيكسل. هذا الأمر سيجعل من حساس سامسونج الجديد مناسبًا للاستخدام في الكاميرات الخلفية كحساس تكبيرٍ إضافيّ Telephoto-Sensor.

تقول سامسونج أن الحساس الجديد سيكون جاهزًا للاستخدام على الصعيد التجاريّ خلال الربع الأول من العام الحاليّ، أي أنه من المتوقع مشاهدة هواتف ذكية تعتمد عليه بحلول شهر مارس/آذار المقبل.

المصدر: سامسونج

 

 

عن ماريو رحال

ماريو رحال
مهندس طبي ومدون تقني. مدير موقع عالم الإلكترون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قانون مور

قانون مور