الرئيسية - المساحة الإخبارية - جبيرة جديدة مصنوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد تُساهم في جعل حياة مرضى التهاب المفاصل أفضل!

جبيرة جديدة مصنوعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد تُساهم في جعل حياة مرضى التهاب المفاصل أفضل!


إذا كنت قد اضطررت يوماً إلى ارتداء جبيرة لأي جزء من أجزاء جسمك، ستدرك أنها ليست فقط غير مُريحة، إلا أنها يمكن أن تكون ضخمة وقبيحة أيضاً! ولكن هذا لن يكون مشكلة بع
د اليوم، فقد قام باحثون من جامعة لوبورو بتطوير برمجيات حاسوبية جديدة ستسمح للأطباء بتخصيص جبيرة تسمح للعضو بالتنفس وتتميز بأنها عصرية ورقيقة وتتم طباعتها باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد، حتى وإن لم يكن لدى الأطباء أي خبرة في برامج التصميم باستخدام الحاسب (CAD). الهدف من هذه البرمجيات هو السماح لمن ليس لديه معرفة بالتصميم بـصنع جبائر للمعصم لأولئك المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

“لقد أردت أن أعطي الأطباء إمكانية صنع جبائر والتي لم يكونوا قادرين على صنعها سابقا”. تقول آبي باترسون طالبة الدكتوراه والتي صممت البرنامج. 

باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد ” Objet Connex” من المُمكن طباعة الجبيرة ككائنٍ مُتكامل مكوّن من عدّة مواد، وهذا يسمح بالإضافات مثل الأربطة المطاطية والحشوة. إنّ هذه الجبيرة ليست فقط أخف وذات مظهر جذّاب أيضا ولكنها ستكون أيضا أرخص وهذا لأن عمليّة التّصنيع والتي تتم عادةً دفعة واحدة، يمكن أن تقسم لعدة مراحل.

بما أنه يمكن تخصيص لون ومقاس وأربطة الجبائر، فإن هذا سيزيد من رغبة الناس لارتدائها، وبعبارةٍ أخرى، ستكون فعالة من حيث التكلفة للمُنظمات الصحية.

البرمجيات لا تزال حالياً في نُسختها الأولية التجريبية وتعتقد بارسون أنها ستستغرق حوالي 18 شهراً لتكون جاهزة بشكلٍ كامل. تقوم باترسون حالياً بتحليل التكلفة. تتميز الجبائر الجديدة أيضا بمظهرٍ رياضي مميز، ولكن في حال برهنت على أن لها قيمة فعّالة فمن المؤكّد أنه سيكون هنالك طلبٌ كبير عليها من الاطباء والمرضى على حدّ سواء.

حوالي 400 ألف شخص في المملكة المتحدة يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي والجبائر توفّر لهم الراحة، التخفيف من الألم بالإضافة إلى الحماية. 

وفقا لباترسون فقد لاقى هذا المشروع ردّة فعل إيجابية من المختصين الطبيين الذين يتعاملون مع هذه الحالات. “لقد كان الممارسوون مُتحمسون جداً للفكرة الغير مألوفة لتوسيع الإمكانيات المتاحة لهم”. كما تقول باترسون.

يعتقد كل من باترسون وريتشارد بيب (من جامعة لوبورو أيضا) أنّهما بحاجة لبعض التمويل لجعل برنامج التّصميم مثاليا، وبذلك لن يكون هنالك أي سبب يمنع المشافي من تبني هذه التقنية والبدء باستخدمها. يقول ريتشارد : “نحن الآن في مرحلة التطوير، والأبحاث بيّنت أنّ هذه التقنية مطلوبة والأطباء يريدونها. نحن نعلم أنّ هنالك الكثير من الإمكانيات”. 

المصدر: موقع ars-technica

عن ماريو رحال

ماريو رحال
مهندس طبي ومدون تقني. مدير موقع عالم الإلكترون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعاون بين غوغل وديزني لإنتاج كرتون بين المجرات لإلهام الأطفال أن يهتموا بالبرمجة

لا يمكن أن يكون التعليم هو مجرد تلقين بسيط للمعلومات ضمن صفٍ مدرسي، وبفضل التقنيات ...