الرئيسية - المساحة الإخبارية - تطوير مولد كهروحراري يعمل على استخدام الحرارة المهدورة من أجل توليد الكهرباء

تطوير مولد كهروحراري يعمل على استخدام الحرارة المهدورة من أجل توليد الكهرباء

تُعلن الشركة الناشئة Alphabet Energy عن منتجها الأول: وهو عبارة عن أكبر مولد حراري-كهربائي Thermoelectric Generator في العالم.

تصرف محطات توليد الطّاقة كمياتٍ هائلة من الطاقة على شكل حرارة، قُرابة 40 إلى 80 بالمئة من الوقود الذي يحرقونه. قد يحد الجهاز الجديد من هذا الإسراف، وذلك بالحد من استهلاك الوقود وإنبعاثات الكربون بنسبة 3% وبالتالي توفير ملايين الدولارات للشركات. (قد لا تبدو 3% كنسبةٍ كبيرة، ولكن وفي سياق الكلام، تتسبب الرحلات الجوية بنسبة 2% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في العالم).

يستخدم المولد مادة كهروحرارية غير مسبوقة ذات كفاءة عالية اكتُشفت من جديد في جامعة ميتشيغان.  تواجدت المواد الكهروحرارية – التي تُحول الحرارة إلى كهرباء – منذ عدة عقود، لكنها لطالما كانت مُكلفة جداً فلا يتم إستخدامها إلا في الحالات الضرورية – في بناء المراكب الفضائية على سبيل المثال.

يقول  Matt Scullin المدير التنفيذي للشركة الناشئة Alphabet Energy التي طورت هذا الجهاز، أنه عبر إيصال أنبوب العادم Exhaust Pipe بمُولد 1000 كيلو واط سوف ينتج كهرباء كافية لتوفير 52,500 لتر سنوياً من وقود الديزل، وذلك ما يعادل تَقليصاً باستهلاك الوقود بنسبة 2.5%. في حالة المُحرّكات الأصغر، سيكون التوفير أعلى بقليل كما يقول Scullin.

سيكون الزبائن الأوائل لشراء هذا المولد الجديد – على الأغلب – من شركات التنجيم، الغاز والبترول، والتي تستخدم مُولداتٍ كبيرة لإنتاج الطاقة في المناطق النائية. قد يوفر هذا المولد على تلك الشركات الملايين في الوقود فقط، كما يقول Scullin. ويتابع في حديثه “لا يوجد العديد من الخيارات لدى تلك الشركات للتقليل من التكاليف.”

يقول علي شاكوري، بروفيسور في هندسة الحواسيب والكهرباء في جامعة باردو، أن التوفير في التكاليف يبدو معقولاً نسبةً إلى المواد التي يتم استخدامها، ولكنه لم يحظ بفرصة لتقييم تلك التكنولوجيا.

يُعتبر نظام الطاقة لشركة Alphabet طبقي، وهذا يعني أنه يمكن تضخيم حجمها للاستفادة من كمياتٍ أكبر من الحرارة المهدورة. تطور الشركة مادة كهروحرارية أخرى، أساسها أسلاك نانوية من السيلكون Silicon Nano-wires، التي يمكنها تحويل نسبة أعلى من الطاقة في الحرارة المهدورة إلى كهرباء.

حتى بتطوير المواد الكهرحرارية، لن يكون بالإمكان إنقاص استهلاك الوقود أكثر من 5% أو 10%. بعض الخيارات الأخرى موجودة كالإستفادة من الحرارة المهدورة في تدفئة (وحتى تبريد) المباني القريبة في المدن.

المصدر: MIT Technology Review

عن Michel Aractingi

Avatar
طالب هندسة كهرباء في جامعة البلمند

2 تعليقان

  1. Avatar

    ارجوا مساعدتي بموقع لتوفير الاسلاك لاني احتاج لهذه الاسلاك في مشروعي
    الرجوا الرد في اسعر وقت ولكم الشكر في التعاون معي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعاون بين غوغل وديزني لإنتاج كرتون بين المجرات لإلهام الأطفال أن يهتموا بالبرمجة

لا يمكن أن يكون التعليم هو مجرد تلقين بسيط للمعلومات ضمن صفٍ مدرسي، وبفضل التقنيات ...