الرئيسية - المساحة الإخبارية - طالب في المدرسة الثانوية يتمكّن من اختراع أول مسدّس ذكي يعمل بالبصمة

طالب في المدرسة الثانوية يتمكّن من اختراع أول مسدّس ذكي يعمل بالبصمة

في كل عام 1500 طفل يموتون جرّاء استخدام الأسلحة في الولايات المتّحدة وعدد أكبر من هذا بكثير يصابون بجروح خطيرة.

لمدينة كولورادو تاريخُ كبير مع عنف الأسلحة، لهذا فإنها المدينة المُناسبة ليخرج منها الشاب “كاي كلوبفر” ذو السبعة عشر عاماً والطالب في المدرسة الثانوية ليطبّق مصادقة القياسات الحيويّة على الأسلحة النّارية. وقد ربح كلوبفر جائزة “Smart Tech for Firearms Challenge” أو “تحدّي التقانات الذكيّة للأسلحة النّارية” وقدرها 50 ألف دولار أمريكي على النموذج الأولي لسلاحه.

المُستثمر والداعي لإصلاح الأسلحة “Ron Conway” أصبح في وقتٍ سابقٍ من هذا العام الداعم الرئيس لجائزة المليون دولار أمريكي لتطبيق التقنية الذكيّة في مجال سلامة الأسلحة. “دعونا نستخدم الاختراعات لإنجاز السلامة في مجال الأسلحة، دعونا لا نعتمد على واشنطن” هذا ما صرّح به لجريدة “SF Examiner” في كانون الثاني. ووفقا لمُنظمة “Smart Tech” فإنّ 15 مخترع سيحصلون على جزء من جائزة المليون دولار وكلوبفر كان الأول.

يعمل السلاح عن طريق إنشاء هويّة خاصّة بالمُستخدم وقفل الجهاز باستخدام البَصمة لكل شخص مسموح له باستخدام السلاح. إذاً، فالمسدس سيلغي القفل فقط للبصمات المُميزة للأشخاص الذين قاموا مسبقاً بالحصول على إذن لاستخدام السلاح. وقد أخبرنا هذا المراهق صاحب العقل المتفتّح أنّه صاحب اهتمام سابق في مجال أمن المعلومات، لهذا وطبقاً لما أخبرنا به: إنّ جميع بيانات المُستخدم تُخزّن على السلاح نفسه وبالتالي لا شيء يُرفع على أي مكانٍ آخر مما يجعل من الصعب جدّاً قرصنة الجهاز. هذه الإمكانيات تجعله مثالياً للاستخدام العسكري أيضاً.

طرأت الفكرة على بال كلوبفر قبل سنتين حيث احتاج لفكرةٍ ما لمشروع العلوم بمدرسته. يقول: “لقد طرأت الفكرة على بالي عندما كنت على وشك الاستغراق بالنوم، اعتقد أنّها كانت نوعاً ما في عقلي الباطن بسبب اطلاق النيران”. حيث يُلمّح كلوبفر إلى حادثة إطلاق النار في أورورا، كولورادو والتي راح ضحيّتها 12 شخصاً وجرح اكثر من 70 آخر وقد ظلّت في بال الجميع في ذلك الوقت، إطلاق النار كان على بعد ساعة فقط بالسيّارة من منزل كلوبفر، يستطرد بالشرح فيقول”: لقد قمت بخربشة بعض الأفكار قبل أن أنام وفي الصباح بدأتُ بأبحاثي”. يستطرد بالشرح.

أهل كلوبفر ساعدوه فيما يتعلّق بالتمويل المالي للحصول على القطع اللازمة، وفي النهاية كلّف الأمر بمجمله 3000 دولار. “في البداية كان الأمر عبارة عن مفاهيم على الورق، والآن هو نموذج أوّلي من البلاستيك، هو غير منتهٍ بشكلٍ كُليّ ولكنّه يعمل”. يقول كلوبفر مُوضحاً أن المسدس انتقل من مرحلة إلى أخرى.

تم إنفاق جزء من الـ 50 ألف دولار من الآن لشراء طابعة ثلاثية الأبعاد لصنع أجزاء جديدة للنموذج الأوّلي. كلوبفر –والذي سيتخرج من المدرسة الثانوية هذا العام- يُخطط لاستخدام ما تبقى من الجائزة لدمج ماسح البصمة.

“كل ثلاثين قيقة يموت طفل من السلاح في الولايات المتّحدة، أريد أن أساهم بتقليل الموت جرّاء الحوادث وأن أمنع حصول المآسي”.

المصدر: techcrunch

عن Mhd Jafar Mourtada

Mhd Jafar Mourtada
طالب هندسة طبية في جامعة دمشق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

[هواوي ضد العالم] حظر جديد ضد قدرة الشركة على استخدام بطاقات الذواكر SD

لا يبدو أن الوضع سيتحسن بالنسبة لشركة هواوي الصينية فيما يتعلق بقرار حظر التعامل معها ...