الرئيسية - المساحة الإخبارية - تكلم مع منزلك الذكي: تعرف على جهاز The Ubi

تكلم مع منزلك الذكي: تعرف على جهاز The Ubi

سيكون من السهل التّحكم بأجهزة المنزل الموصولة مثل مقياس الحرارة، المَصابيح والستائر الكهربائية إذا كان تستجيب للأوامر الصوتية.

في السنوات السابقة، قامت الشركات الضخمة مثل مايكروسوفت، غوغل وApple بالاستثمار بشكلٍ كبير في تكنولوجيا التّعرف على الكلام Speech Recognition، مما شجع الناس لإعطاء الأوامر الصوتية لهواتفهم الذكية ولوحات الألعاب. تم إطلاق جهاز جديد في يوم الأربعاء يُدعى The Ubi يهدف إلى تضخيم تلك الفكرة إلى منزلك بالكامل. يمكنك إصدار الأوامر الصوتية للقيام بمهامٍ كرفع درجة الحرارة ورفع الستائر.

يَهدف The Ubi إلى تسهيل التحكم بأجهزة المنزل المختلفة والمُتصلة بالإنترنت. في السنوات السابقة، ظهر العديد من أجهزة وتطبيقات منزلية تستطيع التحكم بها من خلال الإنترنت. مثل مقياس الحرارة، أقفال الأبواب، والمصابيح الكهربائية. لكن يجب التّحكم بمعظم هذه الأجهزة من خلال تطبيق عل الهاتف أو خدمة شبكية خاصة بهم فقط.

sdbfkyyhhqumnek0eyah

المخطط البسيط لعمل جهاز The Ubi (من اليسار لليمين): تقوم بإرسال الأمر الصوتي للجهاز، ومن ثم يقوم بتحويله إلى الهدف المطلوب عبر الاتصال بشبكة الإنترنت، ومن ثم يتم تنفيذ المهمة التي تريدها.

يماثل حجم الجهاز تقريباً حجم كاشف الدخان، وهو يُكلّف 299$، وصُنع من الشركة الناشئة التي يبلغ عمرها سنتين UCIC الوقعة في كندا، تورنتو. جمعت الشركة مليون دولار – 230,000$ منهم من منظمة Kickstarter – وبدأت بإرسال أكثر من 2,500 نموذج من أجهزتها.

عندما يتم تشغيل الجهاز ووصله بشبكة الإنترنت، يكون الجهاز بحالة إصغاء متواصل لكلامك إلى أن يسمع جملة “Ok, Ubi.” عند إيقاظها بهذه الجملة، يبدأ الجهاز بمحاولة فهم الأمر باستخدام برنامج غوغل الذي يحول الخطاب إلى نصّ مكتوب “Speech-to-text”. ويتم الإجابة عن الأسئلة مثل “ما هي عاصمة نيوزيلاند؟” باستخدام مُحرّك البحث الشبكي غوغل.

يمكن استخدام الجهاز للتحكم بأجهزة المنزل الأخرى كمقياس درجة الحرارة والستائر الآلية، حيث تستجيب إلى الأوامر مثل “ارفع درجة الحرارة” أو “ارفع ستائر غرفة النوم.”

يمكن من خلال الجهاز تشغيل الموسيقى أو إنشاء مواعيد وحفظها على التقويم. يحتوي الجهاز على أجهزة استشعار لدرجة الحرارة والرطوبة والضوء والتي يمكن استعمالها لإطلاق منبهات آلية. على سبيل المثال، يمكن برمجة الجهاز لإرسال رسالة نصّية عندما يشغل أحدهم الضوء وأنت في العمل.

p3f4pfvvwfrp589byn8r

مكونات جهاز The Ubi

سيواجه The Ubi مُنافسةً جديدة من قِبل المساعد الصوتي الشهير “سيري Siri” التابع لشركة آبل Apple، حيث يوجد امتداد لشركة الهواتف النّقالة التي تعمل على نظام iOS تهدف إلى صناعة الأجهزة المنزلية وسيكون بالإمكان التحكم بها عبر الأوامر الصوتية من أجهزة Apple الذكية. إذا استفادت من ذلك شركة مُصنعة للمصابيح الموصولة -على سبيل المثال- سيستطيع المستخدم إخراج هاتفه والقول “Siri، قومي بتشغيل المصابيح في غرفة المعيشة.”

مثل جميع المنتجات التي تعتمد على التّعرف الصوتي، فإن درجة دقة أقل من الدرحة المثالية تعني أن Ubi لن تقوم بالعمل بشكل مثالي، وسيكون هنالك بعض الأخطاء. تستطيع الهواتف النّقالة الحصول على أوامر صوتية واضحة لأنه يتم وضعها قريبة من الفم. لكن على Ubi فهم الأمور من الطرف الآخر من الغرفة، ربما بوجود ضجيج خلفي كصوت التلفاز أو بكاء طفل “سيكون ذلك كالعبث والتشويش على التّعرف على الصوت،” يقول Leor Grebler، المُدير التنفيذي لشركة UCIC.

التّعرف على معنى الكلام سيكون تحدياً اكبر. الآن، يجب عليك أن تكون قريب جداً من العبارة التي تتوقعها Ubi. يريد Grebler أن يصبح جهازه قادراً على تمييز الفروق الدقيقة في التعابير، على سبيل المثال “هل أحتاج إلى شمسية؟” تعني أنك تريد التّأكد من حالة الطقس أو تتساءل إذا تحتاج إلى واحدة جديدة. “هذا هو التّحدي الذي يكمن أمامنا،” كما يقول Grebler.

 المصدر: MIT Technology Review

الموقع الرسمي للجهاز: اضغط هنا

مشروع The Ubi على منصة Kickstarter: اضغط هنا

عن Michel Aractingi

Avatar
طالب هندسة كهرباء في جامعة البلمند

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

[هواوي ضد العالم] حظر جديد ضد قدرة الشركة على استخدام بطاقات الذواكر SD

لا يبدو أن الوضع سيتحسن بالنسبة لشركة هواوي الصينية فيما يتعلق بقرار حظر التعامل معها ...