الرئيسية - مساحة المقالات - علوم الحاسب - تعرف على The Sprout: محطة عمل جديدة من HP ستغير مفهومنا عن الحواسيب

تعرف على The Sprout: محطة عمل جديدة من HP ستغير مفهومنا عن الحواسيب

أعلنت شركة HP عن تطويرها لنمطٍ جديد من محطات العمل الحاسوبية Computer Workstation – محطة العمل هي جهاز متكامل يتضمن كافة ميزات الحواسيب المكتبية، بالإضافة لمسح ثلاثي الأبعاد ونظام إسقاط – وذلك عبر إضافة سطح إظهار إضافي يمثل فعلياً لوحة لمسية. أطلقت الشركة على هذا الجهاز الجديد اسم “The Sprout” وسيتم عرضه على الأسواق الأسبوع المقبل بسعر 1899 دولار.

جهاز The Sprout هو شيء جديد كلياً، وبسبب ذلك، فإن استخداماته وتطبيقاته الهامة لن تكون واضحة في الوقت الحالي، بل ستظهر بمرور الوقت، وسيتطلب بعض الشرح والتوضيح كي يتمكن المستخدمين من استخدامه بشكلٍ كفؤ. تمتلك محطة العمل هذه عدة أجزاء، والجزء الأساسي منها هو الجهاز الحاسوبي الذي يمتلك ذاكرة تخزين بحجم 1 تيرا بايت، ونظام تشغيل ويندوز 8، وتم إخفاء الجهاز الحاسوبي خلف الشاشة الكبيرة ذات الـ 23 إنش. الجزء الآخر من المحطة هو عبارة عن لوحة لمسية تمتلك مساحةً تساوي مساحة شاشة الإظهار، والجزء الأخير هو قطعة متعددة المهام: كاميرا وماسح Scanner وجهاز إسقاط بنفس الوقت. يمكن للمستخدم إضافة فأرة لهذه المحطة المتكاملة، وكذلك يمكنه إضافة لوحة مفاتيح، إلا أن إضافة لوحة المفاتيح قد أثارت الجدل نظراً لأن اللوحة اللمسية الخاصة بالمحطة تظهر للمستخدم لوحة مفاتيح افتراضية يستطيع استخدامها.

الهدف الأساسي من هذا النظام الجديد كلياً هو الجمع ما بين عناصر حقيقية مع عناصر افتراضية من أجل تكوين شيء جديد، وهو شيء قد يتم تمثيله على أنه شيء حقيقي وملموس عبر طباعته باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد التي أعلنت شركة HP أيضاً عن أن ستطلقها في الأسواق. هذا المفهوم الجديد الذي يدمج ما بين الواقع الحقيقي والواقع الافتراضي هو ما أطلقت عليه شركة HP “النظام البيئي الواقعي المختلط Blended Reality Ecosystem”.

وكي نفهم نظام The Sprout، فإن ذلك يتطلب مثالاً عليه: لنقل أنك تريد أن تقوم بتكوين ورقة تصميمية لطائرة، وأفضل طريقة كي تبدأ هو تقوم بوضع التصميم المراد على ورقة، ومن ثم تقوم بوضع هذه الورقة على اللوحة اللمسية الخاصة بجهاز The Sprout، ومن ثم سيقوم الماسح الخاص بالجهاز بانتزاع دمج ثلاثي الأبعاد للتصميم الموجود على الورقة. هذا الدمج ثلاثي الأبعاد للتصميم يمكن أن يتم مشاهدته على شاشة الحاسوب، أو يتم إسقاطه ضوئياً باستخدام جهاز الإسقاط المدمج مع الجهاز. ويمكن للمستخدم عندئذٍ التعامل مع الدمج ثلاثي الأبعاد ومعالجته، بدلاً من التصميم الورقي، حيث يستطيع باستخدام أصابعه القيام بأي تعديلٍ يريده، وحالما يشعر المستخدم أن التصميم قد أصبح جاهزاً وكما يريد، يستطيع أن يقوم بطباعته باستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد الخاصة بشركة HP.

ومثل كل الأفكار الإبداعية الجديدة، لا يستطيع أحد أن يعلم بالضبط كيف سيستخدم الأشخاص جهاز The Sprout: فهل سيستخدم كحاسوب تقليدي؟ أم محطة تصميم؟ أو منصة ألعاب، أو ربما شيء مختلف كلياً؟ بكل الأحوال، فإن المستقبل هو الذي سيحدد هذا الأمر، ويجب أن ننتظر كي نرى إن كان المستخدمون سيتمكنون من إيجاد تطبيقاتٍ متنوعة لهذه المحطة خلال فترةٍ زمنية قصيرة، وإذا لم يتم ذلك، أي لم يجد المستخدمون لهذه المحطة استخداماتٍ فعالة، فإن على شركة HP أن تقوم بحذف الفكرة من أساسها والانطلاق من أجل تقديم شيء مفيد أكثر.

الفيديو التالي لجوشوا ديفيس من شركة HP، يتحدث فيه عن نظرة الشركة لجهاز The Sprout:

بالنسبة لكم أنتم، هل تعتقدون أن مثل هكذا جهاز سيكون مفيداً؟

المصدر: موقع Phys.org

عن ماريو رحال

ماريو رحال
مهندس طبي ومدون تقني. مدير موقع عالم الإلكترون.

4 تعليقات

  1. Avatar
    ألألكترون المجنون

    جهاز رائع ومقال أروع.

  2. Avatar

    هل تعنى ب “جهاز اسقاط” البروجكتور؟ وهل هو ذو مواصفات عالية ووضوح فائق. وهل يمكن زيادة حجم ذاكرة التخزين لتصبح 3تيرا على الأقل؟
    الفكرة عموما تبدو رائعة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

[هواوي ضد العالم] حظر جديد ضد قدرة الشركة على استخدام بطاقات الذواكر SD

لا يبدو أن الوضع سيتحسن بالنسبة لشركة هواوي الصينية فيما يتعلق بقرار حظر التعامل معها ...