الرئيسية - مساحة المقالات - علوم الالكترونيات - مقدمة عن الناقلية الفائقة

مقدمة عن الناقلية الفائقة

يُمكن تعريف “الناقلية الفائقة Superconductivity” على أنها احدى حالات المادة التي تَنعدم فيها المقاومة الأومية – أي مقاومة المادة لمرور التيار الكهربائي فيها – بحيث يمر التيار الكهربائي في المادة دون ضياع، ويكون مردود نقل الطاقة مثالياً.

تتطلب النّاقلية الفائقة شرطاً أساسياً وهو “درجة حرارة التحول” والتي تتنقل فيها المادة الناقلة من حالة الناقلية العادية إلى حالة الناقلية الفائقة، وتكون درجة حرارة التحول قريبة من الصفر المطلق، أي بحدود -270 درجة مئوية.

أشهر التطبيقات الهندسية للناقلية الفائقة هي بأجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي MRI، حيث يتم استخدام وشائع ناقلية فائقة لتأمين توليد حقل مغناطيسي عالي الشدة – حديثاً تصل قيمة الحقول المولدة في أجهزة المرنان حتى 7 تسلا – ويستخدم في عملية تصوير أجزاء الجسم المختلفة.

أعلن مؤخراً في ألمانيا عن تركيب أطول كبل فائق الناقلية لتأمين نقل الطاقة الكهربائية بين محطات التوليد والمدن بكفاءةٍ ومردود عالٍ، حيث حقّق هذا الكبل مردوداً أعلى بـ 5 مرات من مردود النقل في حال استخدام كبلات النحاس التقليدية، وساهم في تخفيض قيمة الجهد المُوّلد في محطات التوليد من 100000 فولط إلى 10000 فولط (يمكنك قراءة الخبر كاملاً من هنا: http://goo.gl/cvDYDq )

للمزيد حول الناقلية الفائقة:

1- موقع HowStuffworks
2- موقع Hyperphysics
3- موسوعة ويكيبديا الانجليزية

عن ماريو رحال

ماريو رحال
مهندس طبي ومدون تقني. مدير موقع عالم الإلكترون.

3 تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

[هواوي ضد العالم] حظر جديد ضد قدرة الشركة على استخدام بطاقات الذواكر SD

لا يبدو أن الوضع سيتحسن بالنسبة لشركة هواوي الصينية فيما يتعلق بقرار حظر التعامل معها ...