الرئيسية - المساحة الإخبارية - تطوير برنامج للهواتف الذكية يجعل عملية شحن البطارية أسرع بـ 6 مرات

تطوير برنامج للهواتف الذكية يجعل عملية شحن البطارية أسرع بـ 6 مرات


لقد أعلنت شركة ناشئة في كاليفورنيا واسمها Qnovo عن توصلها لطريقةٍ جديدة من شأنها أن تُسَرع عملية شحن بطاريات الليثيوم التقليدية. مع تقنية الشركة الجديدة يمكنك تستخدم هاتفك الذكي لمدة 6 ساعات عبر شحنه لمدة 15 دقيقة فقط، مُقارنةً مع 1-2 ساعة استخدام بعد الشحن بالطريقة التقليدية. 

يكمن سر تقنية الشركة بفكرةٍ أساسية وهي أنه لا توجد بطاريتان مُتماثلتان تماماً، وبمعرفة كمية الطاقة المطلوبة لشحن البطارية بدقة، يمكن تقليص فترات الشحن.

في الغالب أنت تعلم أن بطاريات الليثيوم الموجودة في هاتفك الذكي أو حاسبك المحمول تفقد قُدرتها على خزن الطاقة مع مرور الزمن. لكن من الأسباب الأكثر أذيةً لأداء البطارية هي تلك التّشعُبات التي تنتج عن تسرب الليثيوم من التصدعات التي تنشأ في المصعد(القطب الموجب للبطارية) أثناء عملية الشحن. لذلك، فإن التدفق المفاجئ لأيونات الليثيوم أثناء عملية الشحن يُسبب تضخم المصعد وتوقفه عن العمل. هذه التشعبات من الممكن أن تخرج من المصعد لتصل إلى المحلول الكهروليتي، مُشكلةً بذلك دارات قصر من شأنها أن تُنقص سعة البطارية إلى حد كبير.

qnovo-closing-the-charging-loop-lib-640x272

صورة توضيحية لأثر التقنية الجديدة من شركة Qnovo. على اليسار تظهر البطاريات باستخدام طرق الشحن التقليدية الحالية والتي تؤدي لشحن بطيء للبطاريات. على اليمين صورة توضيحية لمبدأ عمل التقنية المطورة، والتي تعتمد على قياس وتعديل كمية الشحنات التي يتم إرسالها للبطارية، من أجل تسريع عملية الشحن. حقوق ملكية الصورة لموقع Extremtech


يعلم صُناع الأجهزة في الوقت الراهن أن شحن بطاريات الليثيوم يُشكل خطراً عليها بسبب تلك التشعبات. لذلك ولضمان عدم تشكل تلك العيوب يتم تخفيض تيار الشحن، هذا يطيل من عمر البطارية وهذا شيءٌ جيد، لكنه يطيل عملية الشحن.

تُقدّم شركة Qnovo حلاً مختلفاً. بدلاً من استخدام التيار الأصغري لشحن البطارية والذي لن يسبب أي ضرر للبطارية، قامت الشركة بتصميم نظام ذكي للتغذية الراجعة يقوم بمراقبة حالة البطارية لكي يتأكد أنها تحصل على التيار الأمثل لحالتها. على ما يبدو أن الشركة وببساطة ترسل نبضة تيار كهربائي إلى البطارية لتُسجل استجابة جهد البطارية ومنها تستطيع أن تعلم درجة حرارة البطارية، عمرها، وغير ذلك من المعاملات التي تؤثر على عملية الشحن. باستمرار عملية إرسال النبضات يمكن أن يصبح التيار مناسباً.

تشير الشركة على موقعها أن طريقتها المبتكرة لن تساعد فقط البطاريات مختلفة الأعمار، بل إن بطاريتين مصنوعتين في نفس اليوم وفي نفس المعمل، من الممكن أن تتصرفا بطريقتين مختلفتين تماماً. والنتيجة هي الحصول على سرعة أكبر في عملية الشحن تتراوح ما بين ثلاث إلى ست أضعاف السرعة التقليدية، أضف إلى ذلك محافظة البطارية على أدائها لفترة أطول. 

تقدم الشركة أحد حلين: إما برنامج يُمكن تشغيله على هاتفك الذكي أو حاسبك لزيادة سرعة الشحن، أو شريحة توضع في الجهاز لتتحكم بدارة الشحن. إن الشريحة فعالة بشكل أكبر، لكن من الواضح أن وضع برنامج ما على الجهاز أسهل من إعادة تصميم دارة الشحن.

من الواضح أن وجود برنامج من شأنه أن يسرع عملية الشحن ويطيل عمر البطارية، وبالتالي فإن شركة Qnovo على أبواب مشروع ضخم. في حين أن الهواتف الذكية مُقيدة لحدٍ كبير بأداء بطارياتها، فإن عملية شحن سريعة من شأنها أن تعطي هذه الأجهزة دفعة قوية.

تقول الشركة أن تقنيتها الجديدة ستكون متوفرة لبعض الأجهزة بحلول عام 2015.

المصدر: موقع Extremtech

عن Ahmad

Avatar

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قانون مور

قانون مور